رمز الخبر: ۳۲۷۵۵
تأريخ النشر: 00:52 - 19 December 2016
واعتبر روحاني أن الاتفاق النووي كان تجربة إيجابية وتوافقا كبيرا وقد جاء بعد مجهود كبير من قبل طرفي المفاوضات.
إرنا- أكد رئيس الجمهورية حسن روحاني ضرورة أن تبذل الوكالة الدولية للطاقة الذرية كل جهدها من أجل ديمومة الاتفاق النووي، مشدداً على أهمية أن يكون تقرير الوكالة حرفيا ومحايدا.

وخلال استقباله المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيو آمانو امس الأحد قال الرئيس روحاني: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصدد توسيع علاقات التعاون الإيجابية والفنية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حسب القوانين والقواعد المعتمدة.

وأوضح روحاني أن الملف النووي الإيراني كان من أعقد الملفات في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واعتبر أن هذا الملف قد أقفل على أحسن ما يرام العام الماضي، عبر إزالة الغموض وإغلاق الملف الشائك PMD من قبل الوكالة.

واعتبر روحاني أن الاتفاق النووي كان تجربة إيجابية وتوافقا كبيرا وقد جاء بعد مجهود كبير من قبل طرفي المفاوضات. معتبراً أن الاتفاق النووي استطاع أن يثبت منطق التعاون من جهة، ورفع العقوبات الظالمة عن الشعب الإيراني.

وأضاف رئيس الجمهورية أننا وحسب توجيهات قائد الثورة فقد وفينا بتعهداتنا تجاه الاتفاق النووي ولن نكون الطرف البادئ الذي ينقض هذا الاتفاق. مشددا على أن ديمومة هذا الاتفاق تكمن في التزام الأطراف بتعهداتهم، فالجمهورية الإسلامية ستبقى ملتزمة بتعهداتها طالما نفذ الطرف الآخر تعهداته.

وأشار إلى أن تمديد قانون الحظر الأمريكي 'إيسا'، يتنافى مع الاتفاق النووي. وتابع قائلا: ان الخطوات الأميركية الأخيرة ضد إيران من شأنها أن تخفض مستوى الثقة العالمية بالإدارة الأمريكية.

وشدد على ضرورة قيام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمسؤولياتها للحفاظ على ديمومة الاتفاق، معتبرًا أن تقارير الوكالة يجب أن تكون فنية ومحايدة، كما نتوقع من الوكالة أن تتعاون في مجال التعاون الفني وكسب التقنية النووية السلمية والتجارة النووية.

واعتبر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يمكن أن تشكل عاملًا مهما من أجل إرساء الاستقرار في العالم، معربا عن أمله في أن تتعاون الوكالة مع إيران في مسألة التعاون الفني من أجل إنتاج محرك الدفع النووي في مجال النقل البحري.

بدوره أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة النووية يوكيا أمانو في هذا اللقاء على التزام الجمهورية الإسلامية بالاتفاق النووي، معتبرا أن الاتفاق النووي هو إنجاز كبير ويجب تقديم جميع الجهود من أجل تطبيقه.

كما أشار أمانو إلى أهمية التزام طرفي الاتفاق النووي بتنفيذه، مشددا على ضرورة تطوير العلاقات مع إيران، واعتبر أن الوكالة ستستمر بعملها كوكالة محايدة وتلتزم بالمعايير الفنية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: