رمز الخبر: ۳۲۷۶۱
تأريخ النشر: 10:54 - 19 December 2016
وأضاف أن إيران قد انضمت إلى اتفاقية التراث غير المادي عام 2006، مشيرا إلى أنه حتى الآن، تم إعداد قائمة تضم 1400 حالة متعلقة بالتراث الثقافي غير المادي في البلاد تحتاج إلى الاستطلاع والإحياء والتوثيق.
ارنا– أكد مساعد التراث الثقافي في مؤسسة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة الإيرانية 'محمد حسن طالبيان' أن أيران هي من الدول الأكثر نشاطا في لجنة التراث الثقافي غير المادي لليونسكو.

وكان ذلك خلال ورشة عمل 'اتفاقية اليونسكو لعام 2003 بشأن حماية التراث الثقافي غير المادي' التي أقيمت في مقر إرنا بطهران حضرها كل من المدير وممثل المكتب الإقليمي لليونسكو في طهران 'استركيش لاروش' ومساعد المكتب 'محمد حسن طالبيان' و المدير العام لمكتب تسجيل الآثار وحفظ واستعادة التراث المعنوي والطبيعي في مؤسسة التراث الثقافي الإيرانية و المديرالعام لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إرنا) 'محمد خدادي' وإعلاميين وصحفيين من مختلف وسائل الإعلام. 

وقال طالبيان في هذا الإجتماع انه على الرغم من أن تسجيل التراث الثقافي في اليونسكو يمثل مساهمة في دعم الثقافة والسلام لجميع شعوب العالم ولكن للأسف لبعض الدول في هذا المجال نظرة سياسية وسلطوية. 

وأضاف أن إيران قد انضمت إلى اتفاقية التراث غير المادي عام 2006، مشيرا إلى أنه حتى الآن، تم إعداد قائمة تضم 1400 حالة متعلقة بالتراث الثقافي غير المادي في البلاد تحتاج إلى الاستطلاع والإحياء والتوثيق. 

من جانبه قال مدير مكتب اليونسكو الإقليمي في طهران إن إحترام الثقافة يجعل من الممكن التجنب قدر الإمكان من أحداث مثل الحروب والصراعات.

يذكر أن 'التراث الثقافي غير المادي' الذي يعرف بـ'إتفاقية 2003 لليونسكو' يشمل الممارسات والتصورات وأشكال التعبير والمعارف والمهارات، وكذلك الآلات والقطع والمصنوعات اليدوية والأماكن الثقافية المتعلقة بها والتي يعتبرها المجتمعات والمجموعات وفي بعض الحالات الأفراد، جزءا من تراثهم الثقافي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: