رمز الخبر: ۳۲۸۱۶
تأريخ النشر: 20:52 - 25 December 2016
أكد السفير السوري لدى طهران عدنان محمود أن أولوية دمشق في تطوير العلاقات الإقتصادية مع القطاع الخاص الإيراني وإعادة إعمار سوريا.
ارنا – أكد السفير السوري لدى طهران عدنان محمود ان العلاقات بين سوريا وحلفائها ستتعزز في مختلف المجالات مشيراً إلى أن أولوية دمشق في تطوير العلاقات الإقتصادية مع القطاع الخاص الإيراني وإعادة إعمار سوريا.

وخلال لقائه برئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزارعة الإيرانية غلام حسين شافعي أشاد السفير السوري عدنان محمود بالعلاقات السياسية الطيبة بين البلدين مشدداً على ضرورة تطوير التعاون الإقتصادي الثنائي.

ولفت إلى أن هناك فرصا كبيرة للتعاون بين الجانبين على صعيد الصناعة والمناجم والزراعة والإنتاج المشترك.

وأشار إلى أن الحكومة السورية ووفقاً لإتفاقية التجارة الحرة بين البلدين تسمح بدخول السلع الإيرانية إلى سوريا دون رسوم جمركية أو ضرائب.

وقال إن سوريا اليوم بحاجة إلى ترميم البني التحتية الإقتصادية مثل خطوط نقل الكهرباء وخطوط نقل السلع داعياً كبريات الشركات الإيرانية لتقديم مشاريعها في هذا المجال.

من جانبه هنأ رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإيرانية غلام حسين شافعي بالانتصارات التي حققتها الحكومة والشعب السوري مشدداً على ضرورة وضع الخطط الخاصة بإعادة إعمار سوريا.

ولفت إلى أهمية وضع خطط دقيقة علي مستوي القطاع الخاص وأن تتم الاستفادة من الفرص المتاحة للتعاون المشترك في مجال صناعة السيارات والصناعات الغذائية و الخدمات الفنية والهندسية.

يذكر ان مؤسسة تنمية التجارة الإيرانية أشارت في تقرير لها ان حجم الصادرات الإيرانية بلغ خلال الأشهر السبعة الماضية من العام الإيراني الجاري (بدأ في 20 آذار مارس) 105 مليون و455 ألف دولار فيما استوردت إيران من سوريا سلعا بقيمة 5 ملايين و165 ألف دولار خلال الفترة ذاتها.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: