رمز الخبر: ۳۲۸۱۷
تأريخ النشر: 01:31 - 26 December 2016
 عصر ايران- على عتبات العام الميلادي الجديد وميلاد المسيح عليه السلام، صرح مطران المسيحيين الكلدانيين والآشوريين في إيران ان الحياة المفعمة بالأمان والسلام للمسيحيين في ايران، معروفة على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وتقريرا من موقع عصر ايران، على عتبات الاحتفال بالعام الميلادي الجديد، نشرت وكالة انباء فرنسا تقريرا حول اوضاع المسيحيين في ايران، وفي إطار ذلك، تطرقت الى أجواء عيد الكريسماس في طهران.

وفي هذا التقرير اشارت الى الوضع المناسب والأمان الذي يرافق حياة المسيحيين في ايران، وانهم وبكامل حريتهم يقومون بطقوسهم الدينية، كما ذكرت ان المسيحية، الى جانب الديانة الكليمية والزرادشتية، هي الأديان المعترف بها رسميا في القانون الاساسي للجمهورية الإسلامية الايرانية.

مطران المسيحيين الكلدانيين والآشوريين في إيران: إيران جزيرة آمنة لمسيحيي الشرق الأوسط

وكتبت وكالة انباء فرنسا ان هناك مناطق في طهران غطتها اجواء العيد خلال الكريسماس في الاعوام الماضية، ويمكن مشاهدة مشتريات ليلة العيد من قبل المسيحيين الى جانب شجرة الميلاد، كما يمكن مشاهدة الأب نوئل في هذه المناطق.

وفي هذا التقرير اجرت وكالة انباء فرنسا حوارا مع غارمو، مطران المسيحيين الكلدانيين والآوريين في ايران، ذكر فيه المطران: "ان ايران تمثل جزيرة آمنة للمسيحيين في منطقة (الشرق الاوسط) التي يعاني المسيحيون في كل انحائها من الأذى والإزعاج".

يذكر ان المطران غارمو، من مواليد 1945 في الموصل، ويعيش منذ اكثر من ثلاثين سنة في ايران.

ويعيش في ايران حوالي 120 الف مواطن مسيحي بمختلف الطوائف المسيحية.

 
مطران المسيحيين الكلدانيين والآشوريين في إيران: إيران جزيرة آمنة لمسيحيي الشرق الأوسط
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: