رمز الخبر: ۳۲۸۲۴
تأريخ النشر: 11:07 - 26 December 2016
وأكد باننا اليوم ننعم بالامن التام بفضل القدرات العسكرية ومنها الصاروخية، وصرح ان البلاد تتابع مراحل التقدم بصورة جيدة في إنتاج المعدات العسكرية في المجال البحري.
عصر ايران- ارنا- أعلن مساعد الشؤون التنسيقية لقائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال بيمان جعفري طهراني بانه سيتم تدشين المدمرة "سهند" حتى نهاية العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 اذار/ مارس 2017)، لافتا الى ان ايران تفكر بصنع حاملة طائرات.

وفي تصريح أدلى به الاحد في مدينة قم المقدسة جنوب العاصمة طهران، قال الادميرال جعفري طهراني، ان حدود ايران البحرية تبلغ 2400 كم اي ما نسبته 31 بالمائة من اجمالي حدودها وان 93 بالمائة من صادرات وواردات البلاد تتم عبر هذه الحدود البحرية.

ونوه الى مهمات المجموعات البحرية الايرانية في المياه الدولية والحرة ومنها المحيط الهندي والمحيط الهادئ والبحر الابيض المتوسط، وقال، ان المجموعة البحرية الـ 44 هي الان متواجدة في ميناء دوربان في جنوب افريقيا.

واكد باننا لسنا الان بحاجة الى الاجانب في توفير المعدات وقطع الغيار والكوادر البشرية المتخصصة وتوصلنا الى الاكتفاء الذاتي في الكثير من المجالات واضاف، لقد استغرق الوقت 12 عاما لنتمكن من صنع المدمرة "جماران" وهي وطنية الصنع تماما عبر الاتكاء على القدرات الذاتية وسيتم تدشين المدمرة "سهند" ايضا حتى نهاية العام (الايراني) الجاري.

واكد باننا اليوم ننعم بالامن التام بفضل القدرات العسكرية ومنها الصاروخية، وصرح ان البلاد تتابع مراحل التقدم بصورة جيدة في إنتاج المعدات العسكرية في المجال البحري واضاف، ان صنع حاملة طائرات يعد من ضمن الامكانيات التي نفكر بها والاهداف التي تحظى باهتمامنا وسنصل الى ذلك خطوة فخطوة في ضوء ما حققناه من نجاحات باهرة في صنع المعدات العسكرية.

وفي جانب آخر من حديثه قال، ان ايا من دول الخليج الفارسي غير قادرة على مواجهة ايران وان هذا الامر ليس شعارا بل حقيقة ماثلة.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: