رمز الخبر: ۳۲۸۲۹
تأريخ النشر: 13:48 - 26 December 2016
ونوه إلى أن المبادرة التي قدمها رئيس الجمهورية الاسلامية في الأمم المتحدة والتي تدعو إلى مكافحة العنف والتطرف، تبين أن ايران في مقدمة الدول التي تكافح التيارات التي تخل بالأمن العالمي.
ارنا- قال وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة ان التيار التكفيري لا يهدد فقط العراق وسوريا وانما يهدد العالم برمته.

وأضاف العميد حسين دهقان في مراسم عرض طابع ذكرى الشهيد حسين همداني في مبنى وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ان ايران تعتبر أمن المنطقة مرتبط بأمنها وتؤمن بان الاخلال بأمن المنطقة يخل بالأمن العالمي.

ونوه الى أن المبادرة التي قدمها رئيس الجمهورية الاسلامية في الامم المتحدة والتي تدعو الى مكافحة العنف والتطرف، تبين أن ايران في مقدمة الدول التي تكافح التيارات التي تخل بالأمن العالمي.ونوه الى أن المبادرة التي قدمها رئيس الجمهورية الاسلامية في الامم المتحدة والتي تدعو الى مكافحة العنف والتطرف، تبين أن ايران في مقدمة الدول التي تكافح التيارات التي تخل بالأمن العالمي.

وشدد على أن ايران ترى أن الأمن العالمي سيواجه التهديدات والاخطار لو لم يتم مكافحة العنف.

وأكد أن ايران لديها انسانية وراء تصديها للتيار التكفيري، لافتا الى أن العالم يرفض التيار الذي لا يتورع عن قتل أي انسان، الأمر الذي يستدعي التصدي له.

الجدير بالذكر أن اللواء حسين همداني كان قائدا لجيش محمد رسول الله التابع لقوات حرس الثورة الاسلامية وقد استشهد العام الماضي في سوريا اثناء اداء مهامه الاستشارية، في اطار التصدي للتيارات التكفيرية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: