رمز الخبر: ۳۲۸۳۶
تأريخ النشر: 10:14 - 27 December 2016
وأعرب عن أمله بأن نشهد في المستقبل القريب انتصارات مماثلة للمقاومة في باقي المناطق السورية ومدينة الموصل العراقية.
عصر ايران- ارنا- وصف رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي، حلب بانها منطقة استراتيجية في منطقة غرب اسيا مؤكدا ان الانتصارات التي حققتها المقاومة في هذه المنطقة قصمت ظهر الاستكبار و امريكا في منطقة الشرق الاوسط.

وفيما وصف ليلة امس الاثنين في حديث للمراسلين في مدينة مشهد، سوريا بالحلقة الذهبية من سلسلة المقاومة امام الصهاينة وحماتهم اوضح ان الغرب والصهاينة وعناصرهم في المنطقة كانوا يعقدون الامل في السيطرة على حلب لكونها كانت تسهل لهم الدخول الى سائر المناطق السورية.

واعرب عن أمله بأن نشهد في المستقبل القريب انتصارات مماثلة للمقاومة في باقي المناطق السورية ومدينة الموصل العراقية.

وفي جانب اخر من تصريحاته اشار ولايتي إلي الإمكانيات التي تتمتع بها مدينة مشهد المقدسة واكد انه يمكن استثمار هذه الامكانيات للتبادل الثقافي وإرساء أسس الثقافة الاسلامية وتعزيز الوحدة بين المسلمين.

وتابع قائلا ان ايران باتت اهم دولة اسلامية والملجأ الوحيد للمسلمين في العالم داعيا المسلمين الى بذل قصاري جهدهم للتصدي للنفاق والإلحاد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: