رمز الخبر: ۳۲۸۷۴
تأريخ النشر: 10:42 - 29 December 2016
وقال أمیر عبداللهیان: ان استراتیجیة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مبنیة على تنمیة وتطویر التعاون الأخوي الشامل مع جمیع دول المنطقة والدول الاسلامیة.
عصر ایران- ارنا- انتقد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوري الاسلامی الایرانی في الشؤون الدولیة حسین امیر عبداللهیان، بعض الاطراف الساعیة الى انقاذ الارهابیین، معتبرا اللعب بورقة الارهابیین بمثابة اللعب بالنار.

جاء ذلك خلال استقبال امیر عبداللهیان امس الاربعاء للمندوب السوری الدائم في منظمة الامم المتحدة، بشار الجعفری، لافتا الى اهمیة الحل السیاسی المبني على الحوار السوري السوري، وقال: ان الارهابیین یعارضون السلام والامن فی سوریا والمنطقة، وإن طهران ستواصل دعمها المؤثر حتى التحقیق الكامل للحل السیاسي في سوریا.

وأشار أمیر عبداللهیان الى سیاسة ایران في تعزیز التعاطي الودي مع الدول الاسلامیة، قائلا: ان استراتیجیة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مبنیة على تنمیة وتطویر التعاون الأخوي الشامل مع جمیع دول المنطقة والدول الاسلامیة.

وهنأ بتحریر حلب من دنس الارهابیین، وقال: ان مقاومة وصمود الشعب وقوات المقاومة والجیش السوری في مدینة حلب، أدت الي هزیمة الارهابیین التكفیریین، وینبغی الآن على المجتمع العالمي ان یسارع لإرسال المساعدات الإنسانیة الى حلب والفوعة وكفریا وسائر المناطق المتأزمة.

ووصف المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوري الاسلامی فی الشؤون الدولیة، العلاقات بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وسوریا بأنها راسخة وودیة وتاریخیة، وقال: ان ایران وسوریا باعتبارهما بلدین هامین فی العالم الاسلامی وداعمین لمحور المقاومة، لدیهما علاقات وطیدة واستراتیجیة.

من جانبه، أشار بشار الجعفری خلال اللقاء، الى الدور الهام للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة باعتبارها حلیفا لسوریا في محاربة الارهاب، وقال: ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعد من الدول الرائدة في محاربة التیار التكفیری والارهاب.

ولفت الجعفری الى الازمة الانسانیة فی سوریا، وقال: إن إنهاء الازمة الانسانیة فی سوریا رهن بالتعاون والتنسیق الدولی مع الحكومة السوریة في مجال محاربة الارهاب بكل اشكاله وایضا تنفیذ قرارات مجلس الامن الدولي بهذا الخصوص.

ولفت الى دور الكیان الصهیونی فی المنطقة وقال: ان الكیان الصهیونی یتعاون مع ارهابیي داعش والنصرة ویدعمهم.

ووصف مندوب سوریا الدائم لدي منظمة الامم المتحدة، الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بأنها من الحلفاء الرئیسیین الداعمین لصمود الشعب السوری وأعرب عن تقدیره وشكره للدور الرئیسي لسماحة قائد الثورة والحكومة ومجلس الشوري الاسلامی والشعب الایراني في دعم الشعب والحكومة السوریة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: