رمز الخبر: ۳۲۹۲۵
تأريخ النشر: 10:25 - 02 January 2017
ووصف الحل السوري الذي يبنى على أساس حوار سوري سوري بأنه هام جدا مشددا على أن سوريا تقف في الخط الأمامي لمواجهة الارهاب والصهاينة.
عصر ايران- اسنا- أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني على وقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى جانب الشعب السوري في معركة المقاومة والمجالات السياسية المختلفة.

وتابع خلال استقباله وزير الخارجية السوري وليد المعلم أمس الأحد بأن إيران تواصل دعمها لسوريا والانتصار النهائي سيكون للشعب السوري مهنئا بتحقيق الانتصارات بيد الحكومة والجيش والشعب في سوريا والتي تشير إلى صمودهم أمام الإرهابيين وهزيمتهم.

ووصف الحل السوري الذي يبنى على أساس حوار سوري سوري بأنه هام جدا مشددا على أن سوريا تقف في الخط الأمامي لمواجهة الارهاب والصهاينة مؤكدا على أن تواجد ارهابي داعش وجبهة النصرة في سوريا يتعارض مع السلام والأمن في البلاد والمنطقة.

وأشار إلى أهمية مفاوضات السلام لإحلال الاستقرار والأمن الدائم في سوريا مؤكدا على أنه من شأن إيران وسوريا وروسيا أن تتخذ خطوات هامة في هذا المجال.

وبدوره أكد وزير الخارجية السوري على أن انتصار حلب الاخير يعود للجميع في مواجهة الارهاب ويجب تعزيز المساعي على مستوى العالم الإسلامي ودول المنطقة لمواجهة المجموعات الإرهابية.

كما أشار إلى دور ومكانة إيران الهامة في المنطقة مشيدا بدعمها ودعم روسيا لسوريا حكومة وشعبا في مجال مكافحة الارهاب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: