رمز الخبر: ۳۲۹۳۰
تأريخ النشر: 13:47 - 02 January 2017
وقال بهرام قاسمي انه من المهم جدا الحفاظ على وحدة الاراضي السورية وعودة السلام اليها مؤكدا ان ايران بذلت مساعي حثيثة في هذا المجال، وعازمة على مواصلة ذلك.
عصر ايران- ارنا- ارنا- وصف المتحدث الرسمي باسم الخارجية الايرانية مباحثات موسكو لحل الأزمة السورية بالطيبة مؤكدا أن مشاركة دول اخرى في تسوية الأزمة السورية غير ايران وروسيا وتركيا ليس مطروحا.

وقال بهرام قاسمي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين، انه من المهم جدا الحفاظ على وحدة الاراضي السورية وعودة السلام والاستقرار اليها مؤكدا ان ايران بذلت مساعي حثيثة في هذا المجال وعازمة على مواصلة ذلك.

وشدد على أن اجتماع موسكو كان ناجحا واثمر عن تفاهم جيد وان التشاور مع شركاء ايران الذين شاركوا في اجتماع موسكو سيتواصل، كما ان التشاور مع الحكومة السورية سيستمر.

وأكد بأن ايران ليس لديها مشكلة مع أي طرف يسهم بشكل جدي وصادق في ارساء السلام والاستقرار في سوريا، ولكن ما هو مؤكد أن الدول الثلاث ايران وروسيا وتركيا تعمل بالتعاون مع الحكومة السورية على اعادة السلام الي سوريا حيث من المفترض عقد مباحثات مع جزء من المعارضين في العاصمة الكازاخية استانة.

وقال، لذلك فان مشاركة سائر الدول غيرمطروح حاليا ولربما يجري الحديث عن ذلك في المستقبل.
ووصف مزاعم رويترز بشان تقسيم سوريا الى ثلاث مناطق تابعة لايران وروسيا وتركيا بأنها مجرد هراء وتخرصات لااساس لها.

وشدد علي أن موقف ايران تجاه كافة دول المنطقة واضح، وطهران تدافع عن وحدة الاراضي السورية والسيادة الوطنية السورية على اراضيها. 

كما اكد بأن سوريا ينبغي أن تكون دولة مستقلة وذات سيادة و'ان طهران لن تسمح بان تتحول سوريا الى بلد تتغلغل اليه سائر الدول'. 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: