رمز الخبر: ۳۲۹۳۹
تأريخ النشر: 01:48 - 03 January 2017
وشدد قائد الثورة على أهمية الالتزام الديني والثوري إلى جانب الجهد العلمي وقال إن التطور العلمي لا يجلب السعادة لشعب أو بلد ما لوحده، بل يجب أن يتلازم مع حركة معنوية وثورية.
عصر ايران- استقبل قائد الثورة الإسلامية سماحه آية الله العظمى السيد علي الخامنئي امس الاثنين عددا من النخبة في جامعة شريف الصناعية من الحاصلين على شهادات علمية وميداليات خلال مشاركتهم في مسابقات الأولمبياد الوطنية والدولية، وقد اهدت هذه النخب ميدالياتها لقائد الثورة الإسلامية.

وأشار قائد الثورة الإسلامية خلال اللقاء إلى إنتشار خطاب الإنتاج العلمي في أنحاء البلاد مشدداً على ضرورة ألا تتباطا أو تتوقف الحركة العلمية في البلاد أبداً بل ينبغي أن تستمر بسرعة أكبر.

وشدد على أهمية الالتزام الديني والثوري إلى جانب الجهد العلمي وقال إن التطور العلمي لا يجلب السعادة لشعب أو بلد ما لوحده بل يجب أن يتلازم مع حركة معنوية وثورية.

ولفت إلى أن المشاكل التي يعاني منها الغرب رغم التقدم المادي الذي يتمتع به هي بسبب انعدام الروحانيات والقيم الإلهية مشيرا إلى أن الانحرافات الفكرية المختلفة وانهيار صرح الأسرة وإزدياد حالات العنف والفساد الأخلاقي وحالات الانتحار في المجتمع الغربي وخاصة الولايات المتحدة ناجم عن هذا الأمر بالتحديد وهذا ما أشار إليه بعض العلماء والمفكرين الامريكيين بشكل صريح.

واعتبر سماحته ان العنف المتزايد في المجتمع الأمريكي والقتل بواسطه السلاح تحول إلى مشكلة حقيقية في هذا البلد وإن علاجه يكمن في منع انتشار الأسلحة بين الناس إلا أن سلطة مافيا شركات إنتاج الأسلحة في هذا البلد جعلت الحكومة الأمريكية عاجزة عن اتخاذ قرار منع تداول الأسلحة في البلد. 

وشدد قائد الثوره في جانب اخر علي أن العامل الذي يساعد على تطوير البلد هو الثبات والصمود على طريق الدين والثورة وقال إن إنجاز الاعمال الكبيره بما فيها إنتصار الثورة الإسلامية وتحقيق النجاح في 8 أعوام من الدفاع المقدس رغم الضغوط التي واجهها النظام الإسلامي هو بفضل الأشخاص الذين صمدوا وثبتوا على نهج الدين والثورة.


المصدر: ارنا

ووصف قائد الثورة الإسلامية جيل الشباب الحالي بأنه يتمتع بقدرات هائلة وهو أكثر وعياً وذكاء من الجيل الأول للثورة معتبراً ان الحركة الطلابية هي حركة جهادية تهدف إلى تدعيم قيم الثورة وليس العكس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: