رمز الخبر: ۳۲۹۴۷
تأريخ النشر: 13:50 - 03 January 2017
وأشار الى لقاءاته مع مسؤولي وزارتي 'التجارة' و'الصناعة والمعادن' العراقيتين وقال إنه تم خلال هذه اللقاءات البحث حول حاجات العراق وسبل تنمية العلاقات بين البلدين.
عصر ایران- وصف مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني مجتبي خسرو تاج، العلاقات الاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق خلال الأعوام الثلاثة الاخيرة بانها كانت ممتازة.
مسؤول ايراني: العلاقات الاقتصادية بين ايران والعراق ممتازة.

وفي تصريح أدلى به لمراسل وكالة 'ارنا' في بغداد، الاثنين، وصف خسرو تاج العلاقات بين ايران والعراق بانها لا تقارن مع دول اخرى واشار الى تصريح السفير الايراني بشان العبور من مرحلة تصدير السلع والدخول في مرحلة الاستثمارات المشتركة وتعزيز مشاريع الشراكة، معربا عن امله بان تمضي العلاقات بين البلدين في مسار جديد بعد معالجة القيود المالية العراقية وازالة العقبات القائمة.

وذكر مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايرانية بأن حجم المعدل السنوي للتبادل بين البلدين يبلغ ما بين 6 و 6.5 مليار دولار وقال، ان حجم التبادل خلال الاشهر التسعة الاولي من العام (الايراني) الجاري (بدا في 20 اذار/مارس 2016) ارتقي بنسبة 5 بالمائة من حيث القيمة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي، هذا في حين ان هذه الارقام تشمل التبادل التجاري فقط ولا تتضمن الخدمات الفنية والهندسية التي لو احتسبت فان الرقم سيرتفع الي نحو 8 مليارات دولار.

واكد بان قيمة العلاقات التجارية بين ايران والعراق تكمن في انها حافظت علي مكانتها وحجم التبادل فيها خلال هذه الاعوام في الوقت الذي يخوض فيه العراق الحرب ضد داعش وانخفاض وارداته والازمة المالية التي يمر بها.

وأشار الى لقاءاته مع مسؤولي وزارتي 'التجارة' و'الصناعة والمعادن' العراقيتين وقال انه تم خلال هذه اللقاءات البحث حول حاجات العراق وسبل تنمية العلاقات بين البلدين.

ونوه الي نهج العراق الجديد في التوجه نحو التطوير الصناعي واضاف، ان الجانب العراقي ابدي الرغبة بالتعاون في مجالات منها انشاء السيلوهات وتحديث وتوفير المكائن والمعدات ذات الصلة وكذلك قطاع الادوات المنزلية والمواد الانشائية.

وأشار خسرو تاج الى ان الوفد الايراني عقد ضمن سلسلة لقاءاته اجتماعين احدهما مع القطاع العام والثاني مع القطاع الخاص في العراق، حيث تمت فيهما دراسة مشاكل وعقبات التعاون واضاف ان احدى المشاكل الاساسية في العلاقات بين البلدين هي في مجال الخدمات المصرفية.

وقال، انه خلال الاجتماع الذي عقد بعد الظهر (يوم امس الاثنين) قدم مسؤول ممثلية البنك الوطني (ملي) الايراني ايضاحات للمشاركين في الاجتماع حول سبل الاستفادة من الامكانيات المصرفية خاصة في سياق افتتاح 'ال سي'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: