رمز الخبر: ۳۲۹۵۱
تأريخ النشر: 15:18 - 03 January 2017
وقال النواب في بيانهم: إن إعدام آية الله الشيخ النمر وفي الظروف التي سلب فيها الارهابيون المتطرفون والتكفيريون الامن والهدوء في المنطقة والعالم وهددوا الاستقرار الاقليمي، كشف مدى الإرباك واللامسؤولية لدى حكام السعودية.
عصر ايران- أصدر 191 نائبا في البرلمان الايراني بيانا أعتبروا فيه أن إعدام آية الله الشيخ نمر باقر النمر في الظروف التي سلب فيها الارهابيون المتطرفون والتكفيريون الامن في المنطقة والعالم، كشف مدى الإرباك واللامسؤولية لدى النظام السعودي.

وأشار البيان الصادر عن نواب مجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء، إلى الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد آية الله الشيخ النمر على يد النظام السعودي، ووصف إعدام الشيخ النمر بأنه كان خطوة غير إنسانية وتتعارض مع الأعراف الدولية.

وقال النواب في بيانهم: إن إعدام آية الله الشيخ النمر وفي الظروف التي سلب فيها الارهابيون المتطرفون والتكفيريون الامن والهدوء في المنطقة والعالم وهددوا الاستقرار الاقليمي، كشف  مدى الارتباك واللامسؤولية لدى حكام السعودية.

وأضاف البيان أن السعودية لعبت خلال السنوات الاخيرة دورا غير بناء في استقرار المنطقة وأخذت تتحرك باتجاه تشديد التفرقة في المنطقة، من خلال الدعم الخفي والعلني للارهاب في المنطقة وشن العدوان على اليمن وقتل الابرياء اليمنيين ودعم قمع الاهالي في سائر الدول.

وطالب نواب البرلمان الايراني في بيانهم المنظمات والمؤسسات المعنية بحقوق الانسان، ان تتخلى عن الازدواجية والسلوك المتناقض إزاء هذه الجرائم السعودية المعادية للإنسانية، وأن تعمل بواجبها الإنساني والأخلاقي من خلال إستنكار هذه الممارسات.


المصدر: فارس
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: