رمز الخبر: ۳۲۹۸
هنا رئيس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه محمود احمدي نجاد الشعب الايراني وقائد الثوره الاسلاميه سماحه ايه الله السيد علي الخامنئي وجميع الموحدين ودعاه الحق في العالم بمناسبه حلول عيد نوروز.

واضاف رئيس الجمهوريه اليوم الخميس في رساله بعثها الي الشعب الايراني بهذه المناسبه ان عام ‪۱۳۸۶(‬العام الايراني الذي انتهي اليوم ) كان عاما مفعما بالنعم الالهيه والنجاحات والنشاط للشعب الايراني في شتي المجالات السياسيه والاقتصاديه والعلميه والثقافيه.

واكد احمدي نجاد في جانب من رسالته ان العام المنصرم شهد تضاعف العمل مقارنه مع العام الذي سبقه حيث شهد تنفيذ العديد من المشاريع العملاقه في المجال الصناعي والانمائي والعلمي والبحثي والاقتصادي والثقافي وفي مجال ايجاد فرص العمل تقلص نسبه البطاله الي دون العشره بالمائه.

وحول السياسيه الخارجيه اكد رئيس الجمهوريه ان الشعب الايراني حمل في هذا العام لواء العزه والاقتدار الوطني والسلام والامن .

واوضح رئيس الجمهوريه ان عام ‪ ۱۳۸۶‬لم يشارف علي الانتهاء حتي شهد ملحمه الانتخابات التشريعيه التي شهدت مشاركه جماهيريه واسعه منقطعه النظير.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي اثار التضخم علي اصحاب الدخل المحدود وقال ان الحكومه ستقوم بكل ماتملك من طاقه في العام الجديد مستعينه بالخبراء الاقتصاديين علي التقليل من هذه الاثار.

وفي الختام تمني رئيس الجمهوريه ان يشهد العام الايراني الجديد ( ‪ ( ۱۳۸۷‬المزيد من الانتصارات للشعب الايراني العظيم.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: