رمز الخبر: ۳۳۰۰۴
تأريخ النشر: 19:49 - 10 January 2017
واضاف مطهري اليوم السبت في حديث مع مراسل ارنا حول الهدنة سوريا، ان وقف اطلاق النار كان ايجابيا حتي الان ويعتبر انجازا جيدا للجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا وتركيا معربا عن امله في استمرار الهدنة، لانه قال سمعت ان تركيا تطالب بخروج قوات المقاومة.
عصر ایران - ارنا - قال النائب الثاني لرئيس مجلس الشوري الاسلامي علي مطهري، ان وقف اطلاق النار في سوريا يشكل نقطة الانطلاق لبناء هذا البلد والذي يعتبر انجازا جيدا للجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا وتركيا .

واضاف مطهري اليوم السبت في حديث مع مراسل ارنا حول الهدنة سوريا، ان وقف اطلاق النار كان ايجابيا حتي الان ويعتبر انجازا جيدا للجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا وتركيا معربا عن امله في استمرار الهدنة، لانه قال سمعت ان تركيا تطالب بخروج قوات المقاومة.

وصرح : اذا صمد هذا القرار ولم تحدث اختلافات، فان وقف اطلاق النار، قرار وانجاز جيد تحقق بعد تحرير مدينة حلب.

واشار مطهري الي ان الدبلوماسية والحضور العسكري للجمهورية الاسلامية الايرانية في سوريا كان قويا، ولهذا السبب تم اجتذاب تركيا اخيرا، مما يشكل نصرا للجمهورية الاسلامية الايرانية حيث تمكنت من استمالة روسيا وتركيا وبأذن الله سيبقي هذا الاتحاد من الآن فصاعداً .

اما مسعود كودرزي عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي فقد اكد علي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت ولازالت من اللاعبين المهمين في المنطقة، وقال ان الازمة السورية دخلت مرحلة جديدة بعد تحرير مدينة حلب، وهذا الموضوع يكشف ان تسوية الازمات في المنطقة غير ممكن بدون مشاركة اللاعبين الاقليميين المؤثرين.

ودخل وقف اطلاق النار الشامل في سوريا حيز التنفيذ في منتصف ليلة الخميس علي الجمعة 30 ديسمبر/كانون الأول، الا انه وحسب اعلان القيادة العسكرية للقوات المسلحة السورية، ان الهدنة لاتشمل المجاميع الارهابية امثال داعش وجبهة النصرة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: