رمز الخبر: ۳۳۰۳
دعا قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله السيد علي الخامنئي في بيان وجهه الي الشعب الايراني صباح اليوم الخميس المسوولين الي بذل جهود مضاعفه لتحقيق التقدم والازدهار علي جميع الاصعده.

واطلق قائد الثوره بمناسبه حلول العام الايراني الجديد ‪ ۱۳۸۷‬وعيد نوروز علي العام الجديد اسم عام الابداع والازدهار.

واعرب قائد الثوره الاسلاميه عن امله في ان يشمل الابداع والابتكار كافه انحاء البلاد في ضوء الاداره الصحيحه واعتماد الدرايه والحكمه في اداء نشاطات البلاد.

واشارايه‌الله الخامنئي الي حلول ثلاثه اعياد في ربيع هذا العام ،مولد النبي الاكرم (ص) وميلاد الامام جعفر الصادق (ع) وعيد نوروز مقدما تهانيه للشعب الايراني ولجميع الشعوب التي تحتفل باعياد النوروز .

ولفت سماحته الي الافاق والامال الواضحه جدا في العام الجديد ‪ ۱۳۸۷‬الذي بدا اليوم وقال ان النظام الاسلامي قد تخطي هذا العام ثلاثين سنه في سبيل الدفاع عن الاستقلال والعزه الوطنيه والتحرك باتجاه تحقيق التقدم العلمي والعملي والذي ستبقي هذه الجهود خالده وبارزه في تاريخ الشعب الايراني .

كما نوه قائد الثوره الاسلاميه الي بدء نشاطات الدوره الثامنه لمجلس الشوري الاسلامي في العام الجديد وكذلك نشاطات حكومه تسهر علي خدمه الشعب واصفا التعاون والبرمجه من قبل السلطتين التشريعيه والتنفيذيه يمهد لانجاز نشاطات كبيره في البلاد موكدا ضروره الاستفاده من كافه الطاقات المتاحه علي الصعيد الداخلي والدولي لتحقيق التقدم والازدهار.

واكد ايه الله الخامنئي علي ان وضع البرامج التي تتسم بالحكمه والشجاعه مع المحافظه علي العزه علي صعيد السياسه الخارجيه والنجاح في هذا المجال يوء‌ثر علي النجاحات الداخليه .

ووصف قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله السيد علي الخامنئي في جانب اخر من كلمته ،العام الايراني الماضي الذي انتهي اليوم ،بعام مهم وملي‌ء بالحوادث والعزه للشعب الايراني وقال ان بدايه العام الماضي شهد اعتقال جنود البحريه البريطانيه المعتدين ومن ثم اصدار العفو واطلاق سراحهم مما قدم للعالم صوره قويه وفي نفس الوقت متسامحه عن الشعب الايراني كما شهد نهايه العام مشاركه ملحميه لابناء الشعب الايراني في الانتخابات التشريعيه والتي كشفت مره اخري عن صوره قويه وصلبه للشعب الايراني وعزمه الجاد لاداره البلاد بصوره صحيحه.

كما اعتبر قائد الثوره الاسلاميه النشاطات القيمه للمسوولين بمن فيهم اعضاء مجلس الوزراء والمجلس والقطاعات المختلفه وكذلك الاعمال الكبيره التي انجزها كافه افراد الشعب خاصه النشاطات العلميه للجامعيين والباحثين بانها تمثل نقاطا ايجابيه للعام الماضي وتمهد لتحقيق التقدم في البلاد مشيرا الي وجود بعض الالام والفشل الي جانب هذا التقدم كان اخرها حادثه السير الاليمه التي اودت بحياه عدد من الطلاب الجامعيين الا انه اكد ان الحياه مزيج من الفرح والام والحلاوه والمراره والمهم ان الشعب يكون قادرا من خلال هذه الحوادث ،اعتماد خطوات مهمه لتحقيق اهدافه .

وتمني سماحه ايه الله الخامنئي في ختام كلمته ،ان ينهي الشعب الايراني ،عامه الجديد بافضل وجه وبتحقيق المزيد من العزه والنجاح والازدهار والسعاده والتقدم في ضوء الاستفاده من الابداع والازدهار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: