رمز الخبر: ۳۳۰۵۱
تأريخ النشر: 14:16 - 14 January 2017
فارس - أكد قائد قوات حرس الحدود في محافظة سيستان وبلوجستان العميد سعيد كميلي بان هذه القوات على اهبة الاستعداد للتصدي بكل حزم لاي تعرض لحدود البلاد.

وفي تصريح ادلى به العميد كميلي، شرح كيفية التصدي لعصابة تهريب مخدرات، بمدينة سراوان، التابعة لمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق البلاد، وقال، انه بناء على معلومات استخبارية واصلة فقد تم نصب كمين لهذه العصابة وجرى تبادل اطلاق النار مع عناصرها، وبعد ان واجهوا نيرانا كثيفة من حرس الحدود لاذوا بالفرار الى داخل الاراضي الباكستانية مستغلين ظلام الليل وتضاريس المنطقة.

وقال، انه وبعد ان قام حرس الحدود بعملية تفتيش دقيق للمنطقة، اعتقلوا اثنين من المهربين وضبطوا طنا و 222 كغم من المخدرات اضافة الى سيارة، ووضعوا في جدول اعمالهم العمل على الكشف عن سائر المتهمين واعتقالهم.

ووجه العميد كميلي الشكر والتقدير لحرس الحدود الذين يتصدون في اصعب الظروف العملانية بحوافز وتضحية وبسالة لمهربي المخدرات وقال، ان حدود جنوب شرق البلاد كما في الماضي، وفي ظل التواجد القوي لحرس الحدود، غير آمنة لانشطة تجار الموت، وعلى المتطاولين على حدود البلاد والمهربين ان يعلموا بان اي تعرض لحدود الجمهورية الاسلامية الايرانية سيواجه برد حازم.
الكلمات الرئيسة: تهريب ، مخدرات ، سراوان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: