رمز الخبر: ۳۳۰۸۲
تأريخ النشر: 15:06 - 15 January 2017
وكالات - أكد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق محمد البرادعي، أن إيران الآن تملك المعرفة الكاملة لصنع سلاح نووي لو أرادت خلال فترة قصيرة.

وأضاف البرادعي في مقابلة مع "التلفزيون العربي" أن "النهاردة إيران عندها كل شيء، وفاهمه كل شيء وجربته، وبالتالي أصبحت في وضع يسمح لها تكون كريمة جدا واستفادت من كل حاجة".
وحول الاتفاق النووي بين ايران والغرب، أعتبر البرادعي أنه "لولا غباء الغرب لأمكن التوصل لاتفاق أفضل منذ 10 سنوات".

من جهة ثانية، اشار الى أن "مجلس الأمن قرر تجريد العراق من كافة أسلحته النووية والبيولوجية، عقاباً له على الاعتداء على الكويت"، مضيفاً أن بغداد "لم تتعاون في بداية التفتيش، وحاولوا في الفترة الأولى خلال أول ستة أشهر حرماننا من المعلومات". 

وكشف البرادعي عن تعرضه لتهديدات من الولايات المُتحدة الأميركية، بعدما قدم ورقة لمجلس الأمن لضمان استقلالية لجان التفتيش في العراق.

وأضاف: طالبت بالورقة التي قدمتها لمجلس الأمن بأن يكون المفتشون موظفين دوليين، وبأن يكونوا تحت إشراف دولي وغير مسيسين، لأن الولايات المتحدة الأميركية كانت تتعامل مع لجنة "إنفسكوم" كأنها تابعة لها، وقد اتهمها المسؤولون العراقيون بالتجسس.

وتابع البرادعي: الولايات المتحدة استشاطت غضباً، وهددوني أنهم سيكتبون عني في الصحف، والسفير الأميركي في فيينا جلس معي وقال لي: "إزاي تقدم الورقة من غير ما تقولنا ولا نعرف فيها إيه؟ فرددت عليه "مش شغلانتي أعرفك هعمل إيه".

وذكر رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق، أن الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، كشف للولايات المتحدة الأميركية عن برنامجه النووي، فيما طلبت منه واشنطن ألا يخبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بذلك.

وقال البرادعي إن القذافي صرف ملايين الدولارات على إقامة برنامج نووي "خيبان"، مضيفاً: راح اتكلم مع أميركا وبريطانيا وعرفهم ببرنامجه.

 
الكلمات الرئيسة: البرادعي ، إيران ، سلاح
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: