رمز الخبر: ۳۳۰۹۲
تأريخ النشر: 14:39 - 16 January 2017
فارس - أكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية أن هناك في ايران أسد رابض مترصد صبور وأن الاميركيين يدركون أنهم لا ينبغي لهم الاقتراب من هذا الاسد الرابض.

وفي مؤتمره الصحفي الذي عقده اليوم الاثنين قال محسن رضائي: ان رسالة تشييع هاشمي رفسنجاني أكدت ان نهج الإمام الخميني (رض) الوحدوي ودرب النظام سيبقى راسخا، وأن الشعب يحرص على التراث الثمين للإمام الراحل، اي ولاية الفقيه والجمهورية الاسلامية واستقلال البلاد.

وأشاد رضائي بأداء آية الله هاشمي رفسنجاني خلال ترؤسه طيلة 20 عاما لمجمع تشخيص مصلحة النظام، ورأى ان المجمع طيلة هذه الفترة حافظ على استقلاليته، وساهم في وضع السياسات العامة للبلاد وعزز استقلاليتها.

وبشأن تحذيره الاخير لجنرالات إدارة ترامب، أوضح رضائي: أن اي تصريح بشأن إدارة ترامب هو سابق لأوانه، وإننا ننظر دوما الى سلوك الإدارة الاميركية وليس أقوالها ووعودها؛ فأن يقال ان ترامب سيضم العسكريين الى إدارته وسيشتبك مع ايران، فقد رددنا على ذلك، وقلنا أنه في ايران هناك أسد رابض صبور ولديها صبر المترصد، وهم (الاميركيون) يدركون انهم لا ينبغي لهم الاقتراب من هذا الأسد الرابض، لذلك لم تكن تصريحاتي ترحيبا بجنرالات إدارة ترامب، بل كانت تهديدا محترما.

وبشأن مؤتمر باريس وتجاهل حقوق الفلسطينيين، بيّن محسن رضائي: ان هاشمي رفسنجاني كان من اول المدافعين عن حقوق الفلسطينيين، وإن الدفاع عن فلسطين كان من سياسات مجمع تشخيص مصلحة النظام... إننا نؤمن بأنه لا ينبغي ان تكون أكثر من دولة واحدة في فلسطين وأن الشعب الفلسطيني هو الذي يجب ان يحدد مصيره بالانتخابات.
الكلمات الرئيسة: محسن رضایی ، ترامب ، أمريكا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: