رمز الخبر: ۳۳۱۲۵
تأريخ النشر: 15:55 - 31 January 2017
وقد نشر مؤخرا مقطع فيديو من قبل أحد سكان الفوعة يظهر فيه وجه طفل عمره سنتين جرح إثر هجمات الإرهابيين بالقذائف، وتغرز جروحه دون تخدیر، وليس للطفل إلا أن يئن.
عصرایران - الفوعة وكفريا، قريتان كبيرتان يبلغ سكانهما 20 ألف نسمة، وهم محاصرون منذ سنتين من قبل المسلحين والإرهابيين. يمنع الإرهابيون دخول المواد الغذائية والأدوية إلى هاتين القريتين، ويستهدفونهما بين حين وآخر بصواريخ غراد والقذائف، والقناصون منهم يطلقون النار على أيّ أحد يقع أمام استهدافاتهم.

قبل 20 يوما كانت الحصة الغذائية لكل شخص من هاتين القريتين لأربعة أيام، رغيف خبز ونصف، غير أن مراسل عصر إيران اطلع قبل ليلتين على أنه وبتدهور الوضع، تحولت حصة الرغيف والنصف من 4 أيام إلى 5 أيام.

أما الأوضاع الصحية في هاتين القريتين فهي أيضا تشير إلى كارثة بشرية. هناك مشفى صغير فقط في هاتين القريتين، يقع في الفوعة. وقناصو الإرهابيين مسيطرون على الطريق بين القريتين، وإن استطاع مرضى أو جرحى كفريا أن يصلا إلى الفوعة من أمام القناصين، فإنهم سيواجهون وضعا مؤسفا عليه في مشفى الفوعة.

قبل شهر استهدف الإرهابيون مشفى الفوعة الصغير بصواريخهم ودمروه. وإثر تلك الهجمات خرج مشفى الفوعة عن الخدمة وتعطلت نصف معداته، وهي التي كانت نصفا من أدوات سليمة بقيت من أشهر ماضية!

صرح أحمد شحادة، طبيب هذا المشفى، إلى مراسل عصر ايران ان المخزن المولد للأوكسيجين قد تعطل عن العمل، والمختبر خرج تقريبا عن المتناول. ولا يمكن استخدام أقسام المشفى إلا الإسعاف والصيدلية، وهي صيدلية فقيرة من حيث الأدوية، لاسيما الأدوية التي تتعلق بالالتهاب والابتلاء بنزلات البرد.

وقد نشر مؤخرا مقطع فيديو من قبل أحد سكان الفوعة يظهر فيه وجه طفل عمره سنتين جرح إثر هجمات الإرهابيين بالقذائف، وتغرز جروحه دون تخدیر، وليس للطفل إلا أن يئن.

يقول الدكتور شحادة: لا يشتغل الجهاز المولد للكهرباء إلا عند القيام بالعمليات الجراحية، أي في الحالات الخاصة فقط. المشفى الجديد أقيم في قبو المشفى السابق، وهو عبارة عن صالة قسمت إلى غرف مجزئة بالستائر لتشبه مشفى حقيقي! وهذه الغرف تصبح مظلمة تماما عندما يتوقف مولد الكهرباء. ورغم ذلك فإن سكان الفوعة وموظفي المشفى القليلين يبذلون قصارى جهودهم ليبقى هذا المشفى قائما ويكون بريق أمل للجرحى والمرضى.

غالبية المرضى الذين راجعوا هذا المشفى في الأيام الماضية كانوا يعانون من نزلات البرد والربو، ولا يمكن معالجة هؤلاء المرضى بسبب عدم وجود الأدوية الكافية وأجهزة الأوكسيجين. أما المراجعون الآخرون فلا يأتون بأنفسهم ومشيا على الأقدام، بل إنهم جرحى الحملات الإرهابية.

وحسب قول الدكتور شحادة انه خلال الأيام الخمسة عشر السابقة ورغم الهدنة في سوريا، إلا أن أكثر من 40 شخصا استشهدوا أو جرحوا في هاتين القريتين.

الفوعة وكفريا قريتان يقع سكانهما في معرض الدمار الشامل، غير أنهم ليسوا موقع اهتمام لا في مفاوضات الهدنة ولا في المؤسسات الدولية. ثمة كارثة بشرية تقع، والعالم مغمض عينيه!



معلومات عن ضحايا الأيام الأخيرة في الفوعة وكفريا 

الوضع

العمر

تاريخ الإصابة

الاسم واللقب

الرقم

في الأول من يناير 2017 أطلق أكثر من 30 صاروخ غراد وقذيفة نحو الفوعة وكفريا. 

-

شهيد-

على يد القناص

20

3 يناير 2017

محمد هيثم الحمود

1

في 4 يناير 2017، استهدف مخزن الماء في الفوعة من قبل المسلحين. 

-

جريح

20

4 يناير 2017

عهد مصطفى الحسين

2

جريح

20

6 يناير 2017

استهدف المسلحون بحملة قذائفية المصلين عند إقامة صلاة الجمعة في الفوعة.

علي ابراهيم حاج يحيي

3

جريح

37

احمد محمد العلي

4

جريح

25

محمد عدنان شحادة

5

جريح

20

هبة حسين الحسن

6

جريح

50

7 يناير 2017

مطيع سليمان

7

شهید

55

احمد فجر ضاهر

8

جريح

22

أنور فريد حاج حسن

9

جريح

57

9 يناير 2017

عبداللطيف جواد طه

10

جريح- على يد القناص

12

محمد مصطفى الزين

11

شهید-

على يد القناص

19

حسين محمد عيان

12

جريح

14

حسن عبد الكريم تقي

13

جريح

12

كاظم خليل رقية

14

جريح- بتر القدم

14

علي محمد حاج حسين

15

جريح

16

عبدالله حسن کرمبي

16

جريح

13

محمد علي تقي

17

شهید

-

يوسف محمد زنوبة

18

جريح- شهید

20

10يناير2017

حسن جعفر حاج صادق

19

جريح

42

11 يناير 2017

هجوم على مدرسة وإصابة 5 أطفال 

عبد مناف صادق سليمان

20

جريح

38

محمد احمد ابو اسعد

21

جريح

۷

علي أحمد قيشاني

22

جريح

۸

عبدالكريم ابراهيم أسود

23

جريح

12

زين العابدين ابراهيم تقي

24

جريح

17

محمد بكري شوا

25

جريح

16

نصرالله القاسم

26

جريح

62

فاطمة عتعت

27

جريح

-

عبد المناف حمود بن أحمد

28

جريح

-

سراج يوسف قرباش

29

شهید

19

12 يناير 2017

مريم اسماعيل شاقول

30

جريح

2

جميل ابراهيم شاقول

31

جريح

14

زينب جهاد شاقول

32

جريح

20

عبدالله ياسرالصالح

33

جريح

16

احمد علي اسود

34

جريح

13

آية عصام حساني

35

جريح

35

احمد صالح الحسين

36

شهیدة

-

خيرية أحمد رحال

37

شهیدة

-

رقية محمد خير حاج موسى

38

شهید- على يد القناص

-

14 يناير 2017

مصطفى زاكي طالب

39

شهید

-

15 يناير 2017

أيمن جواد

40






















مطالب مرتبط

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: