رمز الخبر: ۳۳۱۷۱
تأريخ النشر: 15:06 - 23 January 2017
تسنيم - أكد نائب القائد العام للجيش الايراني العميد احمد رضا بوردستان ان عداء أمريكا لايران متجذر ولن يحدث اي تغيير في هذا العداء مع تغيير الرئيس الامريكي.

وأفادت وكالة تسنيم ان العميد احمد رضا بوردستان أشار خلال ملتقى دراسة التطورات السياسية في منطقة غرب آسيا، الى أن الجمهورية الاسلامية الايرانية احد اللاعبين الرئيسيين في منطقة غرب آسيا، حيث لايمكن القيام بأي حركة في المنطقة دون الرجوع اليها لكن علينا معرفة ان عداء أمريكا لايران متجذر ولن يحدث اي تغيير في هذا العداء مع تغيير الرئيس الامريكي.

ونوه العميد بوردستان الى ان أمريكا بغية الوقوف أمام تشكل معسكرات في منطقة غرب آسيا توصلت الى نتيجة مفادها ان تتدخل هي بشكل مباشر في المنطقة لذلك افتعلت احداث 11 سبتمبر عام 2001.

ولفت نائب القائد العام للجيش الايراني الى ان أمريكا طرحت بعد احداث 11 سبتمبر عام 2001، استراتيجية الحرب الوقائية وعبرها تدخلت بمنطقة غرب آسيا، وكان هدفها الظاهري هو محاربة الارهاب لكن هدفها الخفي هو السيطرة على مصادر الطاقة في غرب آسيا والوقوف أمام تشكل قوة جديدة بإسم الاسلام.

وأوضح العميد بوردستان أن الهدف الرئيسي لأمريكا من مشروع الشرق الاوسط الكبير هو توفير الامن للكيان الصهيوني الغاصب ونسيان القضية الفلسطينية.


الكلمات الرئيسة: ترامب ، بوردستان ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: