رمز الخبر: ۳۳۱۷۷
تأريخ النشر: 14:25 - 24 January 2017
فارس - اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تستأذن احدا لاستئناف انشطتها النووية في حال انتهك الطرف الاخر الاتفاق النووي.

جاء ذلك في حديث للوزير ظريف خلال حضوره اليوم الثلاثاء اجتماع غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة بطهران.

واعتبر وزير الخارجية الايراني، العودة السريعة ليس ضعفا للاتفاق النووي بل هنالك نقطتان كامنتان فيها، احداها هي ان ايا منا لا يثق بالاخر.

واضاف، ان العودة السريعة ضمانة لديمومة الاتفاق النووي، وليس طريقا للاخلال بالاتفاق متى ما شاء احد.

واضاف، اننا لا نستاذن احدا لاستئناف انشطتنا النووية.

وصرح بان الاتفاق النووي عقد في اجواء انعدام الثقة تماما واضاف، من المؤكد اننا لم نكن نثق بالطرف الاخر وهم كذلك لم يكونوا على ثقة بنا، وان عدم الثقة هو اساس القضايا التي تطرح في اطار الحكومة الاميركية الجديدة.

واكد باننا نتقدم الى الامام بتخطيط واضاف، نحن من يحفظ الاتفاق النووي.


الكلمات الرئيسة: ظريف ، الإتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: