رمز الخبر: ۳۳۲۱۳
تأريخ النشر: 14:00 - 29 January 2017
ووصف وزير الخارجية الايراني القانون الامريكي الجديد بأنه خدمة للمتطرفين.
عصر إيران - وكالات - ادانت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان اصدرته القرار العنصري للإدارة الامريكية في فرض القيود علي زيارة البلاد.

وأكد البيان علي أن القرار الاخير للإدارة الامريكية في شأن تقييد الزيارة إلي البلاد يعتبر إساءة فاضحة للعالم الإسلامي والشعب الإيراني العظيم علي وجه الخصوص ويسجل في التاريخ باعتباره هدية ضخمة للمتشددين وداعميهم.

وأضاف البيان بأنه في الظروف التي يحتاج المجتمع العالمي إلي الحوار وتعزيز التعاون المشترك لمواجهة جذرية وشاملة للعنف والتشدد وبينما ترحب الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بمبادرة الرئيس الإيراني للمشاركة العالمية ضد العنف والإغتيال يزيد القرار الامريكي غير المدروس من الثغور والفراغات التي يستغلها الارهابيون لخداع الشباب وتجنيدهم ويوفر الارضيات لتعزيز الارهاب والتشدد.

وشدد البيان علي أن القرار الامريكي يستهدف الشعب الإيراني العظيم ويعتبر اساءة له ويظهر زيف مزاعم الولايات المتحدة الامريكية في الصداقة مع الشعب الإيراني رغم وجود الخلافات مع حكومتها كما يظهر مدي حقد فريق في الحكم الامريكي والاوساط المعنية داخلها وخارجها حيال المواطنين الإيرانين في أنحاء العالم.

وتابع البيان بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترصد تداعيات القرار الأمريكي علي الرعايا الإيرانيين وترد عليه بصورة قنصلية وقانونية وسياسية كما تحترم الشعب الامريكي وتتميز بينه وبين السياسات العدائية لإدارته كما ترد علي القرار الامريكي بناء علي مبدأ الرد المتقابل.

ووصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف القانون الامريكي الجديد الذي يضع قيودا على الهجرة الى امريكا بأنه خدمة للمتطرفين.

وكتب عبر حسابه في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي: إن قانون فرض قيود على دخول المسلمين الى أمريكا سيسجل في التاريخ على أنه أكبر هدية للمتطرفين وداعميهم، ردا على القانون الجديد الذي يستهدف الدول ذات الغالبية المسلمة.

وأضاف ظريف: إن العالم بحاجة الى الحوار والتعاون من أجل التعامل الشامل مع جذور العنف والارهاب.

ورأى ظريف ان القانون الجديد الذي يفرض قيودا على الدخول الى امريكا يكشف كذب ادعاء امريكا محبتها للشعب الإيراني، والقول بأن المشكلة مع الحكومة الإيرانية فقط.

وتابع: رغم إننا نحترم الشعب الإمريكي، ونميز بينهم وبين السياسات العدائية التي تتبعها الحكومة الامريكية، إلا أن إيران ستطبق مبدأ المعاملة بالمثل للدفاع عن مواطنيها.

واختتم: على العكس من الحكومة الامريكية، فإن قرارنا ليس ذو اثر رجعي، وسنستقبل جميع من حصلوا على سمة دخول إيرانية نافذة.
الكلمات الرئيسة: إيران ، ترامب ، السفر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: