رمز الخبر: ۳۳۲۲۷
تأريخ النشر: 15:02 - 29 January 2017
إرنا - اعتبر النائب الأول للسلطة القضائية الايرانية أن الاساليب التي يستخدمها الأعداء ضد الجمهورية الاسلامية متعددة، وبعد أن استخدم الأعداء القوة الصلبة، لجأوا اليوم الي الحروب الداخلية والاغتيالات والعقوبات الاقتصادية وكذلك الحرب الاعلامية والنفسية.

واشار غلام حسين محسني ايجئي في كلمته بجامعة الامام الحسين في العاصمة طهران اليوم الأحد، الي أن الاعداء يسعون الي التصدي لنظام الجمهورية الاسلامية لأنها تقدم نظرية جديدة في الديمقراطية، وبالتالي لا يسمحون لهذه الثورة التي اهتم الجميع بشأنها بالتقدم.

وشدد علي أن الاعداء يستخدمون وسيلة التغلغل والنفوذ، وطالما استخدموا هذه الوسيلة خلال القوة الصلبة والناعمة علي مر التاريخ.

وقال، من المؤكد أن اميركا وبريطانيا تسعيان الي التغلغل والنفوذ، ومن المهم لديها هو الشخص الذي تجنده للقيام بعملية النفوذ، سواء تجنيد أحد الرعا البريطانيين أو رعايا سائر البلدان.

وأكد بأن البلاد لو لم تبذل المساعي فان تأثير النفوذ والتغلغل سيزداد وينتشر، بينما اذا بذلت الجهود فان تأثيره سينخفض.

الكلمات الرئيسة: ايران ، الأعداء ، محسني اجئي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: