رمز الخبر: ۳۳۲۴
واجهت المحاولات الاميركية الرامية لفرض الحظر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاهلا من الشركات البريطانية والارمينية في حظر تصدير الطائرات الي ايران .
و نقلت وكالة انباء فارس عن وكالة الانباء الفرنسية أن وزارة التجارة الاميركية جمدت امتيازات شركة بالي غروب بي ال سي البريطانية والشركات التابعة لها وشركة بلو ايرويز الارمينية وشركة ماهان ايرويز الايرانية لمدة 180 يوما بسبب عدم استسلامها للضغوط الاميركية.
و جاء في بيان وزارة التجارة الاميركية أن المسؤولين الاميركيين اطلعوا علي أن الشركات المذكورة قامت بتصدير ثلاث طائرات اميركية الصنع بصورة متعمدة الي ايران " .
و اعتبرت الوزارة هذا القرار بأنه يشكل انتهاكا للقوانين الاميركية فيمايخص التصدر علي الصعيد الدولي واستعدادا لتصدير ثلاث طائرات اميركية اخري الي الجمهورية الاسلامية الايرانية .
و زعمت هذه الوزارة في بيانها انه تم رفع تقرير كاذب الي المسؤولين الاميركان بشأن الجهة التي يتم اليها تصدير الطائرات والذين يريدون استخدامها .
و قد اصدرت وزارة التجارة الاميركية امرا بأعادة الطائرات الثلاث الي اميركا الا ان الشركة البريطانية اعلنت أنها لن تمتثل لهذه الاوامر ولن تتعاون مع واشنطن في هذا المجال .
الجدير بالذكر أن اميركا استطاعت قبل فترة من خلال ممارسة ضغوطها علي مجلس الامن اصدار قرار ثالث ضد ايران بسبب برنامجها النووي السلمي الا ان الشركات في مختلف الدول لازالت تتجاهل هذا الحظر وتواصل تعاونها مع ايران الاسلامية .
و كان آخر عقد ابرمته الجمهورية الاسلامية الايرانية مع بلد اوروبي هو نقل الغاز من ايران الي سويسرا خلال الزيارة التي قامت بها وزيرة الخارجية السويسرية كالميري الي طهران الاثنين الماضي.
و ادي ابرام هذا العقد بين شركة تصدير الغاز الوطنية الايرانية وشركة اي جي ال السويسرية الذي بلغت قيمته 10 مليارات دولار غضب اميركا والدول الحليفة لها .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: