رمز الخبر: ۳۳۲۴۲
تأريخ النشر: 14:03 - 31 January 2017
وأكد ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي علي أن كلا الجانبان يؤيدان تنفيذ الإتفاق النووي.
عصر إيران - وكالات - أكد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت علي أن فرنسا تحرص علي إستمرار تنفيذ الإتفاق النووي.

واعتبر في مؤتمره الصحفي المشترك مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في طهران زيارته إلي إيران بأنها هامة مؤكدا علي ضرورة تعزيز التعاون والعلاقات بين البلدين.

وأشار إلي 14 يناير وتنفيذ الإتفاق النووي الذي يصادف اليوم الوطني لفرنسا مؤكدا علي أن الإتفاق النووي أثبت بأن الدبلوماسية ناحجة وفرنسا تحرص علي إستمرار تنفيذه بصورة شفافة معربا عن أمله في التوصل إلي حلول لمواجهة الموضوعات التي تعرقله.

وتابع بأنه من شأن إيران وفرنسا أن تتعاونان في المجالات الأمنية والإقليمية كما بحثنا خلال اجتماعنا ملف حقوق الإنسان.

وفي شأن الارهاب أكد علي أننا نعتقد بأنه المنطقة تحتاج إلي السلام وحان الوقت لكي تتوصل الدول العظمي في المنطقة إلي حل والحلول العسكرية غير ناجعة وغير مؤثرة ويجب أن يرعي أي حل التعددية القومية والدينية.

فيما أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي في طهران علي أن كلا الجانبان يؤيدان تنفيذ الإتفاق النووي.

وأضاف عقب اجتماعه مع وزير الخارجية الفرنسي الذي يزور إيران حاليا بأننا بحثنا تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات كما بحثنا خلال إجتماع صباح اليوم التعاون بين إيران وفرنسا في المجالات الإقتصادية والمصرفية.

وأشار إلي إنتاج السيارات بصورة مشتركة بين إيران وفرنسا خلال الشهر المقبل واصفا إياه بأنه من أولي الإنجازات لإيجاد فرص العمل ونقل التقنيات مؤكدا علي أنه بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال إنشاء المطار وانتاج قطارات فائقة السرعة والتعاون النووي والعلمي.

وصرح بأننا نبحث خلال الإجتماعات المقبلة التعاون الثنائي في مجال مكافحة المخدرات والتهريب والارهاب وضرورة إحلال الإستقرار في المنطقة.

ومن المقرر ان يستقبل امين المجلس الاعلى للامن القومي في ايران علي شمخاني وزير الخارجية الفرنسي اليوم  الثلاثاء ويبحث معه التهديدات الناجمة عن نمو الارهاب التكفيري وضرورة وقف دعم بعض البلدان له والتطورات السورية والتعاون الاقتصادي وسير تنفيذ الاتفاق النووي.

ويلتقي وزير الخارجية الفرنسي الرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس البرلمان علي لاريجاني أثناء زيارته لطهران.

ويدا وزير الخارجية الفرنسي مساء أمس الإثنين زيارته لطهران على راس وفد سياسي رفيع وممثلين عن الشركات الاقتصادية الفرنسية للقاء المسؤولين الايرانيين.
 

الكلمات الرئيسة: وزير الخارجية ، فرنسا ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: