رمز الخبر: ۳۳۲۵۰
تأريخ النشر: 15:04 - 31 January 2017
فارس - اكد وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي ان أي تغيير في المعادلات الاقليمية لايحدث دون التشاور مع ايران.

القى وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي كلمة في هيئة الاقتصاد المقاوم بمحافظة كرمان جنوب شرق البلاد هنأ فيها بحلول عشرة الفجر ذكرى انتصار الثورة الاسلامية ، وقال : ان الشعب الايراني بقيادة الامام الخميني قام بحركة عظيمة على الصعيد العالمي وحقق الانتصار في الوقت الذي لم يكن يتوقع اي محلل ان تنتصر الثورة الاسلامية آنذاك.

واضاف : ان الامام الخميني وبفضل الله تعالى وبايمان راسخ بنهجه وشعبه وبرحابة صدره الشجاع ونظرته الواسعة والواضحة ، وفكره السامي وباعتماده على ارادة الشعب العظيم ، استطاع تحقيق هذا الانتصار في تلك الظروف الحالكة التي كانت سائدة في البلاد.

وتابع رحماني فضلي: ان شعبنا تعلم درس الشجاعة والاقتدار وطاعة وعبودية الله خلال مرحلة انتصار الثورة الاسلامية ، ونحن نحيي ذكرى عشرة الفجر لانها تذكرنا بتعهداتنا تجاه الثورة والاسلام والامام الراحل والشهداء وشعبنا.

واضاف : ان قيادة الامام الخميني افضت الى انتصار الثورة ، وان قيادة الولي الفقيه ادت الى استمرار نظام الجمهورية الاسلامية ، وبدون الاعتماد على القائد لايمكن ادارة الثورة في مسارها الصحيح.

واكد وزير الداخلية ان قيادة الامام الخميني (قدس) وقائد الثورة السلامية ومعتقدات الشعب الدينية ادت الى ديمومية الثورة الاسلامية واحباط جميع المؤامرات التي حاكها الاعداء خلال العقود الاربعة الماضي.

واردف وزير الداخلية : ان التطور الذي حققته ايران والخبرات العظيمة في العلوم والتجارة والخدمات ، قد أرست ركائز صلبة للثورة الاسلامية ، وجعلت الشعب الايراني يسرع قدما الى الامام.

واضاف رحماني فضلي : يمكن ان نرى بوضوح تأثير ومكانة ايران في المعادلات الاقليمية ، وان أي أمر لايحدث في المنطقة بدون التشاور مع ايران ، مؤكدا ان دول المنطقة أقرت ايضا بدور ايران المؤثر.
 
الكلمات الرئيسة: رحماني فضلي ، إيران ، التشاور
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: