رمز الخبر: ۳۳۲۷۴
تأريخ النشر: 10:48 - 01 February 2017
ايرنا – قال مساعد مؤسسة إدارة الأزمات لشؤون الوقاية ورصد الزلازل ' بهنام سعيدي' قال أن خبراء يابانيين يدرسون حاليا خطة للحد من الخسائر البشرية بعد الموجة الأولي من وقوع الهزة الارضية في طهران.

وقال في مؤتمر الحماية من الزلازل والتخفيف من آثار الكوارث الطبيعية في مدينة طبس (شمال شرق) إن للزلزال موجتان، الموجة الأولي، وتليها الموجة الثانية وهي موجة مدمرة وبينهما فاصل بثلاثة إلي 30 ثانية.

وأضاف أنه وخلال هذا الفاصل من الممكن اتخاذ إجراءات تؤدي إلي الحد الأدني من الخسائر البشرية، كما أنه في اليابان وبعد تلقي الموجة الأولي، يتم توقف المترو وقطع الكهرباء والغاز، ويفتح أبواب المصاعد. وعشرات غيرها من التدابير علي الفور بعد الانتهاء من الموجة الأولي وفي أقصر وقت ممكن.

وحذر بأن حصيلة الزلزال في طهران ستكون مرتفعة نظرا للوضع الراهن وستشهد المدينة زيادة في معدل الوفيات.

وأشار إلي أن حوالي 97 في المائة من مساحة الأراضي الإيرانية يواجهها خطر الزلازل في درجات متوسطة أو عالية، قائلا أنه يتحتم علي رجال الدين وأئمة الجمعة والعلماء والجميع أن يجعلوا جزءا من خطاباتهم لمناقشة التعليم والتدريب في مجال إدارة الأزمات.
الكلمات الرئيسة: زلزال ، طهران ، اليابان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: