رمز الخبر: ۳۳۳۱۸
تأريخ النشر: 10:21 - 05 February 2017
عصر إيران - إيرنا – قال رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية 'سيد كمال خرازي' ان الجمهورية الاسلامية تشكل اليوم حصنا امنا لرصد اوضاع المنطقة.

واضاف خرازي في كلمته امام اجتماع سفراء الدول الاسيوية والافريقية المعتمدين لدي ايران، الذي اقيم اليوم السبت لمناسبة حلول الذكري السنوية الثامنة والثلاثين لـ'عشرة الفجر'، قائلا ان السفراء الذين يأتون الي الجمهورية الاسلامية لاداء مهامهم الدبلوماسية سيحظون بفرصة مميزة الا وهي الاستفادة من الحصن الايراني الآمن لرصد اوضاع المنطقة.

وشدد خرازي علي ان الامن الذي تنعم به البلاد يعود الي الجهود والتضحيات الكبيرة التي جسدها الشعب الايراني (طوال فترة الثماني وثلاثين عاما) منذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران. 

واردف، لقد اصبحت الجمهورية الاسلامية وبفضل قاعدتها الشعبية الرصينة قوة اقليمية؛ مضيفا ان هذا البلد الذي يرتكز علي رأي الشعب لن يستطيع ان يقف مكتوف الايدي حيال التطورات في المنطقة.

وفي سياق متصل نوه رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية الي تعاون الجمهورية الاسلامية مع العراق وسوريا تلبية لدعوة حكومتي البلدين والذي ادي الي تعزيز الانتصار فيهما.

الكلمات الرئيسة: ايران ، أمن ، المنطقة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: