رمز الخبر: ۳۳۳۳۹
تأريخ النشر: 14:55 - 05 February 2017
وقال أن بلاده لا تود أن تضيف لها مشكلات جديدة تتمثل في الصراع السني - الشيعي.
عصر إيران - زعم الرئيس السوداني عمر البشير أن إيران لم يكن لها نفوذ في السودان لافتا في الوقت ذاته إلى اكتشاف وجود نشاط إيراني مؤخرًا من خلال أحد المراكز الثقافية الذي حاول نشر التشيع بالخرطوم.

وأعلن البشير خلال لقائه مع قناة العربية أن السلطات السودانية نجحت في إغلاق المركز الإيراني بعد كشف ممارساته من "نشر التشيع والهجوم على الرياض"، متابعًا: لن نسمح بأن تستغل أرضنا ضد المملكة العربية السعودية.

وقال أن بلاده لا تود أن تضيف لها مشكلات جديدة تتمثل في الصراع السني - الشيعي، وهو ما جعل السلطات تقوم بإغلاق المركز الثقافي، بسبب نشاطه الخطير جدًا، حسب قوله.

وزعم أن السعودية كان لديها معلومات عن نشاط ضد السعودية من السودان، مضيفًا: نحن كنا نؤكد أننا لن نسمح بأن تستغل أرضنا ضد السعودية.

وقال: وجود المركز الإيراني في السودان خلق شيئًا من الحساسية وفي النهاية اقتنعنا بأن هذا النشاط يجب أن يوقف.

وتابع: الأمريكان أسسوا دولة شيعية في العراق بعد سقوط نظام صدام الحسين هو ما جعل إيران تسيطر على أربع عواصم عربية وهي: دمشق، وبيروت، وبغداد، وصنعاء.

جدير بالذكر أن السودان قعطت علاقاتها مع إيران وأغلقت سفارتها في طهران منذ يناير 2016 بعد هجوم على البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران. 

الكلمات الرئيسة: عمر البشير ، إيران ، السعودية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: