رمز الخبر: ۳۳۳۸۳
تأريخ النشر: 13:49 - 06 February 2017
عصر إيران - وكالات - وصف المتحدث الرسمي باسم الخارجية الايرانية المواقف الأميركية تجاه القضايا الداخلية والصاروخية الايرانية بأنها غير مهمة، وقال قضية الصواريخ ترتبط بالحكومة والسيادة والشعب الايراني واننا لسنا بحاجة الي التشاور والحديث مع الآخرين في هذا الموضوع.

وتأتي تصريحات بهرام قاسمي بهذا الخصوص خلال رده علي سؤال لاحد الصحافيين في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الاثنين في العاصمة طهران، مشددا علي أن الحكومة الايرانية تتخذ مواقفها وقراراتها وفق ما تقتضيه مصالح البلاد وليست بحاجة الي التشاور أو الحديث مع الآخرين في هذا الصدد.

ورأي أن ما تفرزه الادارة الأميركية الجديدة يبرهن علي أن هناك مسافة طويلة تفصلها عن استقرارها الكامل ولذلك فان هذه الحكومة ليست مستقرة في الوقت الراهن.

واشار الي وجود تعارض في المواقف والتصريحات الامريكية وليست متطابقة مع بعضها البعض الآخر، معتبرا أن بعض التصريحات والمواقف ليست ودية وعدائية بل وانها توجه التهديدات، وان ايران ليست مستغربة من ذلك ولا تأبه بها كثيرا.

ونوه الي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعودت طوال العقود الماضية أن تسمع مثل هذه التصريحات من الحكومات الأميركية المتعاقبة، وفي نفس الوقت فانهم يكشفون في اوقات محددة عن بعض حقائقهم ويفرضون شروطهم علي الآخرين.

وشدد علي أن ايران تترقب حدوث تقدم في الأوضاع ليكون هناك تقييما دقيقا وجيدا، وقال، لذلك اعتقد أنه ينبغي علينا أن نصبر ايضا وان لا نتسرع في الكلام، وعلينا أن ننتظر لنري ما الذي ستقوم به الادارة الأميركية تجاه قضاياها الداخلية وأوروبا والعالم المضطرب، من هنا يجب أن نكون صبورين ونتحدث قليلا ونشاهد كثيرا.

الكلمات الرئيسة: إيران ، الصواريخ
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: