رمز الخبر: ۳۳۵۱۹
تأريخ النشر: 14:09 - 09 February 2017
عصر إيران - إيرنا - أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم أي خطوة تهدف إلي تعزيز الإستقرار والأمن الإقليميين وتصب في إطار الحل السياسي للأزمة في سوريا والعراق.
 
وخلال إستقباله القائم بأعمال السفارة الكويتية لدي طهران فلاح الحجرف أمس الأربعاء أشار عبد اللهيان إلي العلاقات التاريخية بين إيران والكويت مشيداً بأهمية دور الكويت البناء في المساعدة علي تعزيز السلام والإستقرار والأمن في المنطقة.

ووصف مواقف الكويت تجاه دول المنطقة لا سيما سوريا والعراق واليمن بأنها بناءة.

وقال: إن إيران والكويت هما بلدان مؤثران ويمكنهما من خلال التعاون الثنائي أن يقوما بدور بناء في خفض حدة التوتر في المنطقة.

وأعرب عن رغبة البرلمان في تعزيز التعاون بين البلدين معتبراً إن تعزيز العلاقات بين إيران والكويت يمكن أن يساعد علي حل مشاكل المنطقة.

كما نوه بدور أمير الكويت في تعزيز حسن الجوار الإقليمي مؤكداً إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم أي خطوة تهدف إلي تعزيز الإستقرار والأمن الإقليمي وتصب في إطار الحل السياسي للأزمة في سوريا والعراق.

من جانبه أعرب القائم بأعمال الكويت لدي طهران فلاح الحجرف عن قلقه من الجرائم التي ترتكبها الجماعات الإرهابيه واستمرار الأزمات في بعض الدول الإقليمية معرباً عن أمله بأن تسهم الدول الإسلامية من خلال التعاون والتضامن بدور بناء في حل أزمات المنطقة.

وأكد علي أن الكويت تسعي دوماً إلي تعزيز الإستقرار والأمن الإقليمي ومواصلة الحوار بين الأطراف المتنازعة في اليمن معتبراً إن الحل السياسية هو أفضل الحلول ويحد من إتساع رقعة النزاع والإختلاف بين المجموعات اليمنية.

وأشار إلي دور ومكانة إيران في المنطقة معتبراً إن المباحثات والتشاور بين مسؤولي البلدين يؤثر إيجابياً علي الأوضاع الجارية في المنطقة.




الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: