رمز الخبر: ۳۳۵۳۵
تأريخ النشر: 18:54 - 10 February 2017
عصر إيران - قال مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي حول محادثاته المكثفة مع نظيره الروسي سيرغي ريابكوف: في مشاورات موسكو تم التأكيد علي الموقف الحاسم والدائم في تنفيذ الاتفاق النووي وجري مناقشة سيناريوهات مختلفة امام التحديات التي تواجه خطة العمل المشترك .

في ختام مشاوراته مع نظيره الروسي، صرح عراقجي في حديث مع مراسل ايرنا، بان خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) كانت محور المحادثات مع مساعد وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، لكن انتهزنا ايضا الفرصة التي اتيحت لبحث المواضيع الدولية الاخري وتم التنسيق بشانها.

واشار عراقجي الي مشاورات يوم امس مع نظيره الروسي والتي حضرها السفير الايراني في مسوكو مهدي سنائي، وقال انها تناولت التعاون بين ايران وروسيا حول سوريا وموضوع الاسلحة الكيماوية السورية التي كانت قضية دولية قبل فترة، وتنفيذ برنامج تدمير هذه الاسلحة في ظل الدور الذي لعبته موسكو وطهران بالتعاون مع دمشق.

وقال : استعرضنا ايضا قضايا نزع الاسلحة في العالم، وموضوع مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار الاسلحة (ان بي تي) والاسلحة الكيماوية والبيولوجية والقضايا الدولية المهمة بين البلدين.

وحول موضوع خطة العمل المشترك الشاملة، أشار مساعد وزارة الخارجية الي بحث آخر المستجدات ووجهات النظر، وقال ان الطرف الروسي شدد وبقوة علي دعمه لاستمرار تنفيذ الاتفاق النووي وقال ان موقف موسكو تم ابلاغه لجميع اطراف 5+1 سيما الادارة الامريكية الجديدة.

وصرح عراقجي : في المجموع كانت المشاورات وتبادل وجهات النظر متقاربة جدا ، كما قررنا اجراء المزيد من المشاورات المكثفة وعلي مختلف المستويات خلال الايام والاسابيع القادمة بين ممثليات البلدين في فيينا ونيويورك واذا تتطلب الامر بين مساعدي وزارة الخارجية.

واشار الي نص الاتفاق النووي وقال ان الاتفاق ينص علي ضرورة ان يكون تنفيذه في اجواء بناءة مشفوعا بحسن النوايا وليس هناك مفهوم تحت عنوان التنفيذ الصارم للاتفاق النووي والذي يجري الحديث عنه من قبل البعض هذه الايام وهذا بحد ذاته يتعارض مع الاتفاق .

واضاف ان نص الاتفاق النووي تم تنظيمه علي اساس آلية دقيقة ومتوازنة وانه من غير المقبول بالنسبة لروسيا وباقي الاطراف وضع عراقيل جديدة ولاسيما الوان حظر جديدة وعقبات مصرفية.

الكلمات الرئيسة: موسكو ، طهران ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: