رمز الخبر: ۳۳۵۹
بعث وزير الخارجيه منوجهر متكي رساله الي الامين العام للامم المتحده بان كي مون احتج فيها علي اجراء‌ات مجلس الامن ضد ايران واكد علي ضروره ان يقوم مجلس الامن بتعويض ايران عن الخسائر التي لحقت بها.

وسلم ممثل ايران الدائم لدي الامم المتحده محمد خزاعي رساله وزير الخارجيه عصر امس الثلاثاء الي الامين العام للامم المتحده بان كي مون .

وقال بان كي مون بعد تسلم رساله متكي انني ارحب دوما بالتعاون بين ايران والوكاله الدوليه للطاقه الذريه واشجعه واعتقد بان هذه القضيه يمكن حلها عن طريق محادثات سلميه .

وشرح سفير ايران مواقف الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في خصوص القضايا النوويه ومنها تعاون ايران والوكاله الدوليه للطاقه الذريه مشيرا الي عدم امكانيه تبرير اجراء‌ات مجلس الامن في هذا المجال.

واشار وزير الخارجيه في رسالته الي مساعي عدد من اعضاء مجلس الامن بخصوص تسييس القضيه النوويه السلميه الايرانيه شارحا بنود القرار الاخير لمجلس الامن ضد ايران من الناحيه القانونيه .

وصرح وزير الخارجيه الايراني في رسالته للامين العام للامم المتحده بانه نظرا الي حق ايران القانوني لاستخدام التقنيه النوويه للاغراض السلميه و تاكيد تقارير الوكاله علي عدم انحراف برامج ايران النوويه وسلميتها وتعاون ايران الاخير الذي ادي الي حل كافه القضايا العالقه فان احاله ملف ايران النووي الي مجلس الامن كان اجراء‌ا سياسيا وان اجراء‌ات مجلس الامن في هذا المجال وخاصه اصدار قراره الاخير يفتقد الي المصداقيه الحقوقيه ويتناقض بصوره علنيه مع مضمون ميثاق الامم المتحده ومبادي‌ء القوانين الدوليه .

وشدد وزير الخارجيه بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تري من حقها متابعه الاجراء‌ات غير القانونيه لمجلس الامن قضائيا وتحتفظ لنفيها حق متابعه الدول التي بصدد استخدام مجلس الامن سياسيا وكاداه لالحاق خسائر بالشعب الايراني وتعتبر هذه الدول مسووله عن الخسائر التي لحقت بايران في هذا المجال وعيها دفع التعويضات لها.

واشار وزير الخارجيه الايراني الي فرض المقاطعه علي بعض الرعايا الايرانيين وخاصه عدد من الابطال الذين شاركوا خلال الحرب ودافعوا عن سياده ايران موكدا بان مجلس الامن لم يتخذ ايه خطوه ضد صدام بسبب عدوانه علي ايران.

ونوه وزير الخارجيه الايراني في رسالته الي ان الولايات المتحده والدول الاوروبيه الثلاث سعت باستمرار الي استخدام مجلس الامن كاداه من اجل خدمه اهدافها السياسيه والاعلاميه .

واكد بان هذه الدول ارتكبت مخالفات رئيسيه وتسببت بالحاق خسائر بالجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وعلي هذه الدول ان تعوض ايران عن الخسائر التي الحقتها بها وبالاعتراف باخطائها وتصحيح اعمالها الماضيه والاعتذار من الشعب الايراني الكبير.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: