رمز الخبر: ۳۳۶۰۲
تأريخ النشر: 14:51 - 12 February 2017
وأضاف أنه إذا لم نحاول فسيكون هناك الفشل الذريع فالإقدام أفضل.
عصر إيران - أعرب الرئيس اللبناني، ميشال عون، قبوله بوساطة لبنانية لحل الخلاف العربي مع إيران.

جاء ذلك ضمن حوار عون مع صحيفة الأهرام الحكومية بمصر  قبيل زيارته المرتقبة غدا للقاهرة.

وردا على سؤال هل يمكن أن يكون لبنان جسرا لتفاهم خليجي – إيراني أو عربي – إيراني، اجاب عون: لمَ لا؟ فعلى الإنسان أن يحاول والمحاولة قد تنجح وقد لا تنجح لكن تبقى هناك راحة الضمير بدلا من أن يبقى الإنسان متفرجا.

وأضاف: إذا لم نحاول فسيكون هناك الفشل الذريع دون أن يقدم الإنسان أساسا على المحاولة، فالإقدام أفضل، فعلى الأقل يكون هناك شرف المحاولة، دون تفاصيل أكثر.

وحول مستقبل العلاقات العربية مع إيران وتركيا أكد عون أن هذه الدول متجاورة وهذه الدول يجب أن تحتفظ بعلاقات متميزة لأن هناك مصالح كثيرة مشتركة ولا شيء محرم لحسن العلاقة سوى شن الحرب.
الكلمات الرئيسة: ميشال عون ، ايران ، وساطة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: