رمز الخبر: ۳۳۶۰۸
تأريخ النشر: 09:24 - 13 February 2017
عصر إيران - وكالات - اعلن الرئيس الايراني، حسن روحاني، ان ايران كانت اول دولة اعترفت باستقلال مولدافيا رسميا واقامة علاقات مع هذه الدولة، مؤكدا ضرورة استثمار جميع الفرص المتاحة لتطوير العلاقات الشاملة بين طهران و كيشيناو.

ولدى استقباله أمس الاحد نظيره المولدافي ايغور دودون اشار الرئيس روحاني الى ان بامكان ايران ومولدافيا اطلاق تعاون جيد في مختلف القطاعات بما فيها السياحة والزراعة والنقل والشحن والتجارة العابرة وقال ممر جنوب شمال من المحيط الهندي الى روسيا والصين واسيا الوسطى واوروبا الشرقية سيستمر وسيوجد خط  ترانزيتي متميز حيث سيكون بامكان ايران عن طريق سكك الحديد الوصول الى مولدافيا عبر هذا الخط الترانزيتي.

واعتبر روحاني تطوير التعاون الثنائي في مجال الطاقة بانه يحظى باهمية وقال ان ايران ومن خلال قدراتها الرفيعة في مجال انتاج النفط والغاز ومكثفات الغاز سد جزء مهم من حاجة مولدافيا في هذه الحقول.

واشار روحاني الى ضرورة تطوير التعاون المصرفي بين ايران ومولدافيا وقال ان تطورير العلاقات المصرفية بين البلدين سيدفع عملية تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران ومولدافيا.

واشار روحاني الى ان الاتفاق النووي ساهم في توفير ظروف جيدة لتطوير علاقات ايران مع باقي دول العالم وقال انه يجب استثمار هذه الفرصة لتعريف المستثمرين والناشطين الاقتصاديين في ايران ومولدافيا بالطاقات الكامنة للبلدين.

بدوره، دعا الرئيس المولدافيا الى استثمار الطاقات الكثيرة المتاحة للتعاون في ايران ومولدافيا للنهوض بمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية وتوظيف الاستثمارات بين البلدين على احسن وجه.  

ووجه دعوة للرئيس روحاني لزبارة بلاده داعيا الى تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات بما فيها النقل والشحن والتجارة العابرة والطاقة والعلاقات الاقتصادية والتعاون المصرفي.

الكلمات الرئيسة: روحاني ، مولدافيا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: