رمز الخبر: ۳۳۶۷
احتج المتحدث باسم وزاره خارجيه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه محمد علي حسيني، بشده علي الاجراء‌ات الاخيره لقوات الاحتلال الاميركي المتمثله بممارسه المضايقات علي الزوار الايرانيين الراغبين في زياره العتبات المقدسه في العراق واخذ البصمات منهم، مطالبا في الوقت نفسه بضروره رفع مثل هذه المضايقات بصوره عاجله.

واعتبر حسيني، ان الاحتلال في العراق يهدف من خلال مثل هذه الاعمال المساس بالعلاقات القائمه بين البلدين الجارين وقال، ان ايفاد الزوار الايرانيين الي العتبات المقدسه ياتي في اطار الاتفاق المبرم بين البلدين وبتنسيق كامل بين المسوولين الايرانيين والعراقيين ولا توجد ضروره لتدخل الاخرين في هذا الشان.

واعتبر المتحدث باسم الخارجيه الايرانيه ان من مسووليه الحكومه العراقيه ازاله هذه المشاكل الطارئه ووقف تدخل الاحتلال في اطار الاتفاق المبرم بين الجانبين، داعيا في الوقت ذاته الي التوصل الي حل عاجل لهذه المشكله لقيام الزوار الايرانيين كالسابق بزياره العتبات المقدسه في العراق.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: