رمز الخبر: ۳۳۶۸
احتجت الجمهورية الاسلامية الايرانية علي لسان المتحدث بأسم وزارة الخارجية محمد علي الحسيني علي اخذ البصمات من الزوار الايرانيين للعتبات المقدسة بالعراق من قبل قوات الاحتلال الاميركي لهذا البلد.
و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن الحسيني احتج علي هذا الاجراء الطائش للقوات الاميركية المحتلة للعراق والقيود التي فرضتها ضد الزوار الايرانيين للعتبات المقدسة في الحدود الرسمية بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية.
و اكد المتحدث بأسم وزارة الخارجية ضرورة وضع حد لمثل هذه المضايقات ضد الزوار الايرانيين ورأي أن الهدف الذي يبغيه المحتلون الاميركان هو ايجاد شرخ في العلاقات القائمة بين البلدين الجارين ايران والعراق .
و شدد علي ان ارسال الزوار الايرانيين الي العتبات المقدسة في العراق انما يتم في اطار اتفاق توصل اليه البلدان وبتنسيق تام ولائق بين المسؤولين الايرانيين والعراقيين موضحا عدم وجود أي مبرر لتدخل الآخرين في هذا الموضوع الذي يخص الجانبين.
و اكد الحسيني في الختام أن الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية ازالة هذه المشكلة الراهنة ومنع القوات المحتلة في اطار الاتفاقية الموجودة بين البلدين داعيا الي تسوية عاجلة لهذه المسألة لكي يستطيع الزوار الايرانيون التوجه الي العتبات المقدسة دون أية مشكلة كما كان في الماضي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: