رمز الخبر: ۳۳۷۰۵
تأريخ النشر: 18:27 - 15 February 2017
عصر إيران -  ايرنا- اعتبر المرجع الديني آية الله الشيخ ناصر مكارم شيرازي ان جدار انعدام ثقة الشعوب تجاه الولايات المتحدة يرتفع نتيجة اكاذيب المسؤولين الاميركيين ونكوثهم بالوعود.

وقال خلال تدريسه 'للبحث الخارج' في مدينة قم  لقد ازيحت اليوم الستائر وتبين بوضوح بأنه لا يمكن الوثوق بالاميركيين بتاتا، مشيرا الي أن البعض كان يعتقد لفترة من الفترات انه يمكن الاتفاق مع اميركا الا أن الاتهامات التي توجهها اليوم الادارة الأميركية لايران وانتهاكها للاتفاق النوي يبرهن علي أنه لا يمكن الوثوق بها.

واشار الي أن الأسوأ من انتهاكهم للاتفاق النووي هو الاكاذيب التي يروجوها ضد ايران، اذ انهم يقولون ان ايران تدعم الارهاب في العالم، بينما ليس هناك أي بلد في العالم تصدي للارهاب في سوريا والعراق ولبنان كايران.

ونوه الي أن الاميركيين يقرون بأن داعش ظهر في العراق بعد احتلالهم لهذا البلد، واليوم اميركا في طليعة الدول التي تدعم الارهابيين في سوريا، بل الأسوأ من كل ذلك فان الحاضنة الرئيسية للفكر الوهابي والتكفيري وهي السعودية تعد اليوم الصديق المقرب لاميركا.

وشدد علي أن ايران ليس لديها أية اطماع تجاه دول المنطقة، بل أنها تسعي الي اعادة الاستقرار والأمن في البلدان المحيطة بها وتصدت للارهابيين خارج حدودها وقدمت العدد من الضحايا في هذا الطريق.
الكلمات الرئيسة: مكارم شيرازي ، أميركا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: