رمز الخبر: ۳۳۷۳۲
تأريخ النشر: 11:40 - 16 February 2017
عصر إيران - فارس - أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان، ان القضية الفلسطينية ليست شأنا فلسطينيا فحسب، بل على العالم الاسلامي ان يتخذ موقفا مشتركا تجاه هذه القضية.

ولدى استقباله عميد السفراء المعتمدين لدى طهران، سفير فلسطين، صلاح الزواوي، أمس الاربعاء، قال امير عبداللهيان: ان فلسطين تشكل اهم قضية للعالم الاسلامي.

وأشار الامين العام للمؤتمر الدولي لدعم فلسطين، في هذا الاطار، الى عقد مؤتمر دعم انتفاضة الشعب الفلسطيني في طهران في المستقبل، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل دعمها وإسنادها بقوة للشعب والمجاهدين الفلسطينيين في مواجهة الكيان الارهابي الصهيوني القاتل للاطفال.

واستنكر عبداللهيان مساعي بعض الدول لتطبيع العلاقات مع تل ابيب، وصرح: انه لن يمضي وقت طويل حتى تعود فلسطين التاريخية وعاصمتها القدس الشريف الى كيان العالم الاسلامي.

من جانبه، أعرب السفير الفلسطيني لدى طهران، خلال اللقاء، عن تقديره لدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لشعب الفلسطيني المضطهد، وقال: ان ايران بلد كبير ومهم، وكان دوما صديقا وشقيقا الى جانب الشعب الفلسطيني، ونحن لن ننسى ابدا دعم حكومة وشعب الجمهورية الاسلامية للقضية الفلسطينية.

وأشار صلاح الزواوي الى انه لا ينبغي ان تبعدنا القضايا الفرعية عن القضية الرئيسية للعالم الاسلامي، مؤكدا ان اي اجراء يقع ضد الدول الاسلامية فهو يصب في مصلحة اسرائيل والصهيونية العالمية.

ووصف الزواوي الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها من الداعمين الرئيسيين لصمود الشعب الفلسطيني وفي سبيل استيفاء حقوقه، معلنا تقديره للدور الرئيسي لقائد الثورة  والحكومة والبرلمان والشعب الايراني في دعم الشعب الشعب الفلسطيني المضطهد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: