رمز الخبر: ۳۳۷۴
تم تسليم نسخه من الرساله التي بعثها وزير خارجيه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه منوجهر متكي الي امين عام منظمه الامم المتحده بان كي مون احتجاجا علي اجراء‌ات مجلس الامن ضد ايران، الي مدير عام الوكاله الدوليه للطاقه الدوليه محمد البرادعي.

وقام سفير الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه علي اصغر سلطانيه بتسليم هذه الرساله يوم امس الاربعاء الي البرادعي.

واشار وزير الخارجيه في هذه الرساله الي محاولات عدد من اعضاء مجلس الامن بخصوص تسييس موضوع الانشطه النوويه السلميه الايرانيه، وفند بنود القرار الاخير لمجلس الامن ضد ايران من الناحيه القانونيه.

واكد علي حق ايران القانوني في استخدام التقنيه النوويه للاغراض السلميه، واشار الي تاكيد تقارير الوكاله علي سلميه برامج ايران النوويه وتعاون ايران الاخير الذي ادي الي حل كافه القضايا العالقه، مبينا ان اجراء‌ات مجلس الامن في هذا المجال وخاصه قراره الاخير تفتقد المصداقيه القانونيه وتتناقض صراحه مع ميثاق الامم المتحده ومبادي‌ء القوانين الدوليه.

وشدد وزير الخارجيه في الرساله علي ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تحتفظ لنفسها بحق المتابعه القضائيه ضد الاجراء‌ات غير القانونيه لمجلس الامن والدول التي بصدد استخدام مجلس الامن سياسيا واداه لالحاق الضرر بالشعب الايراني وتعتبر هذه الدول مسووله عن الخسائر التي لحقت بايران في هذا المجال وعليها دفع التعويضات لها.

ولفت وزير الخارجيه الايراني في رسالته الي ان اميركا وبعض الدول الاوروبيه سعت باستمرار الي استخدام مجلس الامن كاداه من اجل خدمه اهدافها السياسيه والاعلاميه.

واكد بان هذه الدول ارتكبت مخالفات رئيسيه وتسببت بالحاق خسائر بالجمهوريه الاسلاميه الايرانيه، وعلي هذه الدول ان تعوض ايران عن الخسائر التي الحقتها بها وبالاعتراف باخطائها وتصحيح اعمالها الماضيه والاعتذار من الشعب الايراني العظيم.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: