رمز الخبر: ۳۳۷۴۰
تأريخ النشر: 12:35 - 16 February 2017
عصر إيران - الوفد - طالبت مجلة فورين بوليسى الأمريكية الولايات المتحدة بفرض عقوبات اكثر تشددا فيما يتعلق بالسلوك الإيرانى الذى يتعارض مع مصالح الولايات المتحدة وشركائها فى المنطقة، مع الحفاظ على قنوات الإتصال مع طهران التى عززها الرئيس الأمريكى السابق باراك اوباما، فى اشارة إلى أن الحلول الدبلوماسية من أفضل الطرق لتسوية الصراعات بين الدول.

وأوضحت المجلة أن إدارة دونالد ترامب الرئيس الأمريكى، تضع الأزمة الإيرانية فى الإعتبار، لقيامها بزعزعة الإستقرار فى الشرق الأوسط وانتهاكها للمعايير الدولية، ولكن تواجه واشنطن مخاوف كبيرة حول كيفية التعامل معها.

واعتبرت المجلة أن إنشاء خط مباشر بين وزارتى الخارجية الإيرانية والولايات المتحدة إنجازا مهما لإدارة أوباما ويجب الحفاظ عليها، مشيرة الى ان إغلاق إدارة ترامب باب الحوار سوف تسمح لإيران بتصوير نفسها على إنها ضحية للإدارة الأمريكية الغير مسئولة.

وأضافت المجلة أنه لإنهاء الصراع القائم فى الشرق الأوسط يجب إعتبار إيران طرفا فى أى مفاوضات تخص الشرق الأوسط، حيث تشكل طهران لاعب رئيسى فى العراق وسوريا، مما يتعارض من مصالح الولايات المتحدة.

ونشرت فورين بوليسى فى نهاية تقريرها أنه لا بد أن تضع الولايات المتحدة فى إعتبارها دول 5+1 عند اتخاذ اى قرار يخص الملف النووى الإيرانى لتجنب حكة الحرب مع إيران، مؤكدة أنه ليس لواشنطن أى خيار اخر فيما يخص هذا الشان سوى ابقاء قنوات الإتصال مفتوحة لصالح إستقرار الشرق الاوسط.
الكلمات الرئيسة: ترامب ، ايران ، اوباما ، فورين بوليسي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: