رمز الخبر: ۳۳۷۵۲
تأريخ النشر: 10:06 - 18 February 2017
عصر إيران - وكالات - أعرب وزیر النفط الایرانی عن إمتعاضه إزاء تصریحات الرئیس التنفیذی لشرکة (توتال) الفرنسیة باتریک بویان، التی قال فیها إن (الشرکة تعتزم إتخاذ قرار نهائی بشأن مشروع غاز فی ایران بحلول الصیف، لکن القرار یعتمد على تجدید الإعفاء من الحظر الأمیرکی).

وأضاف الوزیر بیجن زنکنة للصحفیین، على هامش اجتماع مجلس الوزراء الایرانی یوم الأربعاء الماضی: (علینا انتظار ما ستفعله أمیرکا ومن غیر المعلوم أسباب هذه التصریحات، لکون أن سیاسة الاتحاد الأوروبی لا تتبع السیاسات الأمیرکیة حتى اذا کانت الأخیرة لدیها خطة الحظر على ایران).

وتابع: ان (الإجراءات المتعلقة بالعقد المبرم مع توتال تمضی قدماً ومن المؤمل أن لا تعترضها أیة معوقات، ولکننا ممتعضون من هذه التصریحات وأن هذا الأمر یتم متابعته عبر القنوات الدبلوماسیة).

وکانت شرکة (توتال) الفرنسیة للطاقة قد أبرمت إتفاقاً مبدئیاً مع ایران فی نوفمبر/ تشرین الثانی 2016، لتطویر المرحلة 11 من حقل بارس الغازی العملاق، جنباً إلى جنب مع شرکة النفط الوطنیة الصینیة "CNPC” وشرکة (بتروبارس) الایرانیة.

من جهة ثانیة، أکد وزیر النفط الایرانی أنه تم افتتاح العدید من المشاریع البتروکیماویة فی البلاد منذ 20 مارس/ آذار 2016، والتی دفعت طاقة الإنتاج إلى 9 ملایین طن بنحو 6 ملیارات دولار.

الكلمات الرئيسة: وزير النفط ، ايران ، توتال
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: