رمز الخبر: ۳۳۸۱۲
تأريخ النشر: 15:15 - 19 February 2017
عصر إيران - إيرنا - في مقابلة مع ثلاثة وسائل إعلام فرنسية أكد السفير الإيراني لدي باريس 'علي أهني ' أن إيران لاتنتظر اذنا من احد لتطوير صناعاتها الدفاعية والصاروخية قائلا أن طهران سترد بحزم علي أي تهديد.

وخلال مقابلة مع قناة 5 الفرنسية والأذاعة الفرنسية الدولية وصحيفة لوموند، قال أنه وفقا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن فقد تم التأكيد علي عدم إجراء اي تجربة للصواريخ البالستية القادرة علي حمل الرؤوس النووية، غير أن الصواريخ البالستية الأيرانية لا تملك هذه الإمكانية، بالإضافة إلي أن إيران تعارض بشكل كامل إنتاج وإستخدام السلاح النووي، لذلك فان مثل هذه التجارب لاتشكل انتهاكا للقرارات الأممية. 

وفي معرض رده علي سؤال أخر قال السفير الإيراني أن إيران تواجه منذ انتصار الثورة الإسلامية حتي اليوم سياسات عدائية من قبل الإدارات المختلفة في واشنطن ولقد تعودنا أن نستمع إلي مثل هذه التهديدات، لكننا لن نقبل بها مهما كان مصدرها.

وقال أن الشعب الإيراني قاوم خلال العقود الماضية جميع التهديدات وتحمل الكثير من الصعوبات من إجل الإحتفاظ بإستقلاله وانه عازم علي مواصلة هذا النهج. 

وحول ضرورة متابعة إيران لبرنامجها الدفاعي في مجال الصواريخ، قال هناك تهديدات جارية ضدنا سواء من خلال بيع مئات المليارات من الدولارات من الأسلحة المتطورة إلي دول المنطقة أو إجراء مناورات مشتركة بين مختلف البلدان في المنطقة وهذه كلها من شأنها أن تشكل تهديدا لنا.

وشدد بالقول 'قال علمتنا تجربة الحرب المفروضة علي إيران (1980- 1988) الإعتماد علي قدراتنا الخاصة. 

الكلمات الرئيسة: آهني ، ايران ، فرنسا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: