رمز الخبر: ۳۳۸۴۲
تأريخ النشر: 11:03 - 20 February 2017
ونفى بقائي أن يكون الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد قد دفعه للترشح للانتخابات.
عصر إيران - وكالات - أعلن حميد بقائي مساعد الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد للشؤون التنفيذية ترشحه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في مايو المقبل.

وقال حميد بقائي في بيان صحافي إنه قرر الترشح رسميًا للانتخابات الرئاسية المقبلة معتبرًا أن ترشيحه جاء بشكل مستقل وبعيدًا عن الأحزاب والجماعات السياسية الإيرانية.

ونفى أن يكون الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد قد دفعه للترشح للانتخابات موضحًا أن قرار ترشحه جاء بقناعة خالصة من دون أي دعم أو استشارة المقربين منه.

وفيما يتعلق بإمكانية الموافقة أو رفض طلب ترشحه من قبل مجلس صيانة الدستور قال بقائي: من السابق لأوانه الحديث عن رفض ترشحي.

وفي 8 من فبراير الجاري أعلن محمود أحمدي نجاد عدم دعمه لأي مرشح أو حزب أو تيار معين في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتوقع بعض الخبراء أن يقدم أحمدي نجاد دعمه لمدير مكتبه السابق رغم أنّ الأخير أصدر بيانًا قبل فترة وجيزة أعرب خلاله أنه لن يقدم اسم أي شخصية ليدعمها بشكل خاص أو لتمثل تياره.

وقد أعلن أحمدي نجاد في 30 من سبتمبر الماضي عدم ترشحه للانتخابات المقبلة استجابةً لطلب من المرشد علي خامنئي منعًا لحدوث انقسام شعبي في البلاد.


ويبلغ حميد بقائي 47 عامًا من مواليد محافظة همدان غرب إيران حاصل على درجة البكالوريوس في الجغرافيا السياسية وتولى مهمة مسؤولية إدارة الأزمات في وزارة الاستخبارات كما عمل في دوائر حكومية أخرى منها مؤسسة الاذاعة والتلفزيون وبلدية طهران وزارة العلوم.

وترأس بقائي مؤسسة السياحة والميراث الثقافي من العام 2009 إلى 2011 وعينه احمدي نجاد بعد ذلك مديرًا لمكتبه.

وتعرض بقائي بعد ذلك لمساءلات قضائية وصدر حكم بحقه يقضي بفصله من كافة الوظائف الحكومية لأربع سنوات بسبب تهم تتعلق بتخريب مبان وآثار تاريخية وهو الحكم الذي تم تعليقه لفترة.

وفي يونيو 2015 أعرب المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية أنه تم اعتقال بقائي بسبب تهم لم يتم الإفصاح عنها وبقي معتقلًا على ذمة التحقيق إلى أن تم إطلاق سراحه لاحقًا بعد أن دفع كفالة مالية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: