رمز الخبر: ۳۳۸۵۸
تأريخ النشر: 14:09 - 20 February 2017
عصر إيران - وكالات - اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي تصريحات وزير الخارجية التركي في ميونيخ بانها غير بناءة وان عليه ان يدرك ان بلاده وبعض الدول الاخرى هي السبب في عدم الاستقرار وزعزعة الامن في المنطقة.

وقال قاسمي في تعقيب على تصريحات وزير الخارجية التركي في مؤتمر ميونيخ للامن: ان الذين يحلمون بالعودة الى عهد الامبراطورية ويقومون بتدخلات غير قانونية وغير مشروعة ودعم الجماعات الارهابية مما ادى الى سفك الدماء وزيادة حدة التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة لا يمكنهم التهرب من مسؤولية مثل هذه الممارسات من خلال اتهام الآخرين.

واضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية: انه على هؤلاء ان يدركوا انهم وبعض الدول التي تعيش في الاوهام هم السبب في عدم الاستقرار وزعزعة الامن في المنطقة لذا لايمكنهم من خلال اتهام الآخرين التخلص من الدوامة التي صنعوها.

واردف يقول: ان السياسات الاقليمية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على الدوام على حفظ أمن واستقرار جميع الدول والجيران وهي سياسة اقرت بها الكثير من الدول والشعوب المنصفة في المنطقة والعالم ولاقت ترحيبا من قبلهم.

وأكد قاسمي بان ايران ستلتزم جانب الصبر ازاء سياسات تركيا ولكن للصبر حدودا.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين تحدث قاسمي بشان التحالف ضد ايران من قبل تركيا والسعودية والكيان الصهيوني وسياسات ايران في مواجهة ظاهرة التخويف من ايران "ايرانوفوبيا".

وحول مواقف تركيا وتصريحات وزير خارجيتها يوم امس قال ان تركيا من جيراننا المهمين وحظيت من قبلنا بالكثير من المساعدة خاصة بعد الانقلاب الفاشل.

واضاف قاسمي: نامل بان يتحلوا بالمزيد من الذكاء في تصريحاتهم تجاه ايران كي لا نضطر للرد. اننا وفيما يتعلق بتركيا سنلتزم جانب الصبر ولكن للصبر حدودا.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد قال في تصريحات له أس الأحد حول الدور الإيراني في المنطقة إنه دور يزعزع الاستقرار خاصة وأن طهران تسعى لنشر التشيّع في سوريا والعراق.

ودعا جاويش أوغلو طهران لإنهاء الممارسات التي من شأنها زعزعة استقرار وأمن المنطقة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: