رمز الخبر: ۳۳۸۶۵
تأريخ النشر: 15:10 - 20 February 2017
عصر إيران - إيرنا  - اكد رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني بان نهج الجمهورية الاسلامية الايرانية مبني على ايجاد الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وشبح الجزيرة الكورية وفي هذا السياق نعارض اجراءات اميركا الاستفزازية.

وقال خلال استقباله في طهران مساء الاحد رئيس المجلس الشعبي الاعلى (البرلمان) الكوري الشمالي تشاو تاي بوك: نحن نسعي لديمومة العلاقات مع كوريا الشمالية دوما.

ووجه الشكر والتقدير لكوريا الشمالية لمشاركة وفد لها في مؤتمر دعم القضية الفلسطينية واضاف: من المؤكد ان القضية الفلسطينية قضية مهمة جدا وان مشاركة كوريا الشمالية في المؤتمر امر قيم.

وتابع قائلا: ان الاميركيين يسعون دوما لممارسة الضغط علي الدول المستقلة وهم لا يريدون ايجاد الاستقرار في مختلف المناطق وبناء عليه فان نهج الجمهورية الاسلامية الايرانية مبني على ايجاد الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط ومنطقة شبه الجزيرة الكورية ونحن في هذا الاطار نعارض سياسات الولايات المتحدة الاستفزازية.

وقال لاريجاني ان ظروف المنطقة هي بحيث تضررت دول مثل سوريا والعراق بسبب تدخلات اميركا وضغوطها وادت الى تفشي التيارات الارهابية وهذه مشكلة للمنطقة.

واعتبر العلاقات الاقتصادية بين البلدين بانها لا تحظي بمكانة جيدة مؤكدا ضرورة تعزيزها عبر السبل المناسبة. 

من جانبه اشار رئيس المجلس الشعبي الاعلي الكوري الشمالي الى العلاقات العريقة والواسعة بين البلدين وقال: ان لايران دورا مهما في دعم اهداف الشعب الفلسطيني وحركة عدم الانحياز وسوريا والدول النامية.

واشار تاي بوك الى سياسات الولايات المتحدة علي الصعيد الدولي واضاف: ان الاميركيين يضغطون ويفرضون الحظر دوما على الدول المستقلة ومن المؤكد ان تطوير العلاقات سيكون مؤثرا جدا في احباط هذه الاجراءات.

وقال: للأسف ان اميركا تتدخل دوما في الشؤون الداخلية للدول الاخري وان هذا النهج مازال مستمرا واضاف: انه بناء على ذلك تهدد الولايات المتحدة كوريا الشمالية عسكريا علي الدوام لان كوريا الشمالية دولة مناهضة لاميركا.

الكلمات الرئيسة: كوريا الشمالية ، ايران ، لاريجاني
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: