رمز الخبر: ۳۳۸۸۶
تأريخ النشر: 15:05 - 21 February 2017
عصر إيران - إيرنا - قال وزير الأمن الإيراني محمود علوي ان الوحدة والاخوة بين الشيعة والسنة والتضامن بين المسلمين، عامل إستقرار في المنطقة.

وفي ملتقي دور الوحدة الاسلامية في الأمن الاقليمي المستدام والذي عقد اليوم الثلاثاء بحضور علماء الدين من الشيعة والسنة من محافظات كردستان وكرمانشاه (غرب) واذربايجان الغربية (شمال غرب) في سنندج، أكد وزير الأمن محمود علوي علي ضرورة الوحدة فيما لو اردنا ايجاد منطقة منزوعة من العنف. 

واشار الي ان دين الاسلام ينبذ أي عدوان ضد الاخرين ويعارضه بشدة، وقال ان الاعداء والمصائب التي يعاني منها المسلمون ليست بقليلة لذا لسنا بحاجة الي العداء بين المسلمين بعضهم مع البعض الاخر، كوننا نعاني من غدّة سرطانية بأسم الكيان الاسرائيلي الغاصب في المنطقة لذا لسنا بحاجة الي العداء فيما بيننا.

وقال حجة الاسلام علوي، ان الثورة الاسلامية في ايران ونهضة الامام الخميني جعلت البوصلة تتجة مرة اخري نحو فلسطين، وبدأ الشعب الفلسطيني نضاله مرة اخرى. 

وصرح بان العدو يعلم ان المسلمين لو اتحدوا، سيهزم امامهم، لذا يحاول اشعال فتيل الفرقة والفتنة مؤكدا علي زوال وفناء الكيان الاسرائيلي. 

الكلمات الرئيسة: علوي ، الشيعة ، السنة ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: