رمز الخبر: ۳۳۹۱۶
تأريخ النشر: 09:57 - 23 February 2017
عصر ايران - ايرنا - رحب رئيس الجمهورية حسن روحاني بتطوير العلاقات بين ايران والاردن، وأكد ان دعم العلاقات بين طهران وعمان يصب لصالح شعبي البلدين والمنطقة.

وعلي هامش المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية استقبل الرئيس روحاني امس الاربعاء رئيس مجلس النواب الاردني 'عاطف يوسف صالح الطراونه' وقال ان ايران مستعدة لدعم العلاقات الثنائية والتعاون والتنسيق مع الاردن في اطار تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة.

واعرب رئيس الجمهورية عن امله في المزيد من توفير الظروف لتنمية العلاقات والتعاون المشترك بين طهران وعمان.

كما تطرق الرئيس الايراني الي القضية الفلسطينية واهمية تقديم الدعم الشامل للدفاع عن حقوق الفلسطينيين مؤكدا علي التشاور والتنسيق بين الدول الاسلامية لحل مشاكل العالم الاسلامي سيما في سورية.

ومضي قائلا ان السعي لحل القضية الفلسطينية، وانهاء معاناة اللاجئين ومعالجة مشاكل الشعب الفلسطيني، تضع مسؤولية ثقيلة علي عاتق الجميع سيما الدول المجاورة.

وصرح الرئيس الايراني بان الاحتلال الصهيوني يشكل المصدر الاساسي لمشاكل المنطقة و ان تدخل الدول الكبري سيما اميركا في العقود الاخيرة، قد ضاعف من مشاكل المنطقة بمافيها احتلال افغانستان والعراق، منوها الي تحريض شعوب بعض دول المنطقة من قبل اميركا تحت عناوين السعي لايجاد الشرق الاوسط الجديد، والتي فاقمت اوضاع المنطقة يوما بعد يوم.

وقال الرئيس الايراني، ان الارهاب من المواضيع الاخري التي فرضتها اميركا والصهاينة علي المنطقة، وقال ان الجميع يعلم من الذي أوجد الجماعات الارهابية امثال القاعدة وداعش وجبهة النصرة في المنطقة، وكيف قدموا الدعم المادي لهم عن طريق بيع النفط والأثار المهربة وقاموا بتزويدهم بالاسلحة .

وصرح رئيس الجمهورية انه وفي المرحلة الاولي، يتعين تقديم الدعم للحكومات التي تحارب الارهاب امثال العراق وسورية وذلك لمواجهة المخططات المفروضة والحفاظ علي الأمن والاستقرار في المنطقة ، و في المرحلة الثانية ينبغي تسوية معضلات المنطقة عن طريق الحلول السياسية ومن قبل شعوب هذه الدول، ونعتقد ان الاردن قادرة علي تولي دورا بناء في هذا المجال.

وأكد روحاني علي ان ايران لن تألو أي جهد ومساعدة لمكافحة الارهاب في المنطقة، ولهذا السبب سارعت بتقديم المساعدة للحكومتين العراقية والسورية عندما طلبتا منها، واليوم نحن مسرورون لضعف الارهابيين في سورية والعراق.

من جانبه ابلغ رئيس مجلس النواب الاردني 'عاطف يوسف صالح الطراونه' تحيات ملك الاردن للرئيس روحاني واشاد باستضافة طهران للمؤتمر وقال ان عمان تدعو الي تعزيز العلاقات مع طهران.

واضاف الطراونه ان عمان تبذل اقصي جهدها لدعم الشعب الفلسطيني سيما منع انتقال السفارة الامريكية من تل ابيب الي بيت المقدس.

وصرح بان الارهاب معضلة كبيرة تعاني منها المنطقة والعالم الاسلامي وان حماية الامن والاستقرار في العراق وسورية يعد نجاحا للعالم الاسلامي، وان الاردن سعت باستمرار الي احلال الاستقرار في هذين البلدين وستعمل في هذا الاطار.

الكلمات الرئيسة: روحاني ، الاردن ، رئيس البرلمان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: