رمز الخبر: ۳۳۹۳
اكدت صحيفه "السفير" اللبنانيه في عددها الصادر اليوم السبت ان الاداره الاميركيه بذلت "جهدا متواصلا" لافشال القمه العربيه المنعقده في دمشق عبر "الضغط والاغراء".

وكشفت الصحيفه عن معلومات حول "مذكرات" وجهتها وزاره الخارجيه الاميركيه الي عدد كبير من الدول العربيه "ترجو منها اتخاذ موقف من قمه دمشق"، وتكليف سفراء واشنطن لدي تلك الدول متابعه تنفيذ مضمونها، مشيره الي ان هذه المعلومات اكدتها ايضا مصادر في وفد شمال افريقيا الي القمه.

ونقلت "السفير" عن مصادر احدي الدول العربيه في شمال افريقيا قولها: "ان السفارات الاميركيه تولت تسليم هذه الرسائل الي معظم دول هذه المنطقه وان احد السفراء الاميركيين المعتمد لدي احدي تلك الدول سلم رئيسها الرساله يرافقه قائد الاسطول السادس الاميركي".

وقالت الصحيفه: "ان الملك الاردني اوفد رئيس الديوان الملكي، مساء امس الاول، الي دمشق لشرح حجم الضغوط التي يتعرض لها كي يتغيب عن القمه، وان وزيره الخارجيه الاميركيه كوندليسا رايس حددت يوم السبت موعد انعقاد القمه للقائه".

ونقلت عن مصادر دبلوماسيه عربيه قولها: "ان الرئيس اليمني (علي عبد الله صالح) اضطر للاعتذار مراعيا حساسيات عربيه"، في حين ربطت مصادر فلسطينيه غياب الرئيس صالح بالرفض الاميركي للمبادره اليمنيه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: